• ×

10:17 مساءً , الثلاثاء 10 ذو الحجة 1439 / 21 أغسطس 2018

اين ستسافر هذا الصيف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لا يفهم طبيعة (بعض) السياح السعوديين ومزاجيتهم أحد أكثر من وكالات السفر والسياحة.. أغلب وكالات السفر تعمل وفق ذلك، وتحقق الكثير من مكاسبها وأرباحها، لأنها تعرف كيف تتعامل مع هذا السائح الفريد من نوعه في العالم!
يتربع السائح السعودي على صدارة لائحة المسافرين في الشرق الأوسط بغرض السياحة والاستجمام ـ بنسبة 84% ـ لكنه لا يعلم متى وأين وكيف سيسافر؟! ـ أموره تمشي بالبركة.. المهم أن يسافر!
قبل يومين وصلتني رسالة عبر الهاتف الجوال من إحدى وكالات السفر والسياحة ـ مؤكد أنها أرسلت للآلاف غيري ـ تقول الرسالة: "مقاعد مؤكدة.. الحجز على السعودية إلى كوالالمبور ـ باريس ـ لندن ـ واشنطن ـ جاكرتا ـ مانيلا" ـ
اعتدنا أن وكالات السفر تعلن عن برامجها السياحية وأسعارها المغرية.. لكن أن تعلن عن وجود مقاعد مؤكدة فقط، فهذا دليل أكيد على أنها تعرف عقلية السائح الذي تقوم بمخاطبته!
قبل كتابة المقال سألت أكثر من صديق، هل ستسافر هذا الصيف؟ وأين؟ هل قمت بعمل حجوزاتك؟
جميع الإجابات على السؤال الأول كانت: نعم سأسافر.. أغلب الإجابات على السؤال الثاني كانت: "لم أقرر بعد أين سأسافر".. بينما جميع الإجابات على السؤال الثالث كانت:" لا.. لم أحجز" ـ باستثناء شخص واحد!
نحن اليوم نتحدث لراغبي السفر، والقادرين عليه.. آلية السفر تغيرت عما هي عليه في الماضي.. السفر برنامج مُحكم.. وليس نُزهة برية.. والأنظمة تعقدت أكثر من السابق وهو ما يستلزم الاستعداد مبكراً.. أكبر مشكلة تسيطر على الكثير من السياح السعوديين أنهم يعتقدون أن توافر المال في جيوبهم سيوفر لهم ما يرغبون وفي الوقت الذي يريدون!
اسأل نفسك الآن: هل ستسافر هذا الصيف؟ وهل قمت بعمل حجوزاتك؟

بواسطة : صالح الشيحي
 0  0  476
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : منى الطوير

عيدٌ سعيد .. ياعسي عمرك مَديد دعوتى للكل باضحئ...


‏الرحيل حياة صعبه والاصعب منها فراق من تحب ارضا...


بواسطة : منى الطوير

(أكشن ) قراءة لمادة إعلامية من فيلم...


الجوف الان . الكاتب / عبداللطيف الضويحي...


بواسطة : امل العبدالله

العمر مجرد عداد للزمن..، الفكر...


بواسطة : منى الطوير

من شمالك ياوطن لين الجنوب من شروقك لآخر حدود...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 10:17 مساءً الثلاثاء 10 ذو الحجة 1439 / 21 أغسطس 2018.