• ×

05:16 مساءً , الجمعة 6 ذو الحجة 1439 / 17 أغسطس 2018

نصف الكوب الممتلئ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منذ غرق أحد المخارج في الرياض قبل سنوات، وأحداث سيول جدة قبل عامين، وبينهما أحداث متفرقة، تغيرت نظرتي للشباب السعوديين 180 درجة.. لقد قاموا بأعمال إنقاذ بطولية تستحق الإعجاب والثناء والتخليد.. لم أعد أستغرب قراءة أي خبر لعمل بطولي يقوم به أحد هؤلاء الشباب.
آخر هذه البطولات ما نشرته عكاظ عن شاب صغير في السن، اقتحم النيران في حادثة حريق منزل في منطقة الباحة قبل أيام، وقام بإنقاذ رضيعة عمرها عامان، وأخرجها من بين ألسنة اللهب، بعدما تعرض لعدد من الحروق في أجزاء مختلفة من جسمه ألزمته سرير المستشفى.
هؤلاء الشباب الذين نسوطهم ليل نهار بسبب ملابسهم وقصات شعورهم، هم بذرة صالحة.. تحتاج فقط للتوجيه والرعاية وزرع الثقة في أنفسهم.. لكننا لا نرى سوى نصف الكوب الفارغ.
هؤلاء الشباب الذين تعرضوا للانتقادات الحادة أثناء اليوم الوطني ليسوا سيئين بالمطلق.. حتى المقاطع التي تنتشر عنهم في اليوتيوب هي مقاطع ساخرة ضاحكة.. ليس فيها نزعة إجرامية أو وحشية.. مجموعة شباب تسير حياتهم على المقالب والنكتة الحاضرة والموقف الطريف!
في غير دولة عالمية يمر الناس جوار حادث أو مصاب أو شخص ساقط على الأرض دون أن يثير أي نخوة فيهم.. دور الآخرين هو الفرجة.. حدث يومي عابر.. هنا بفضل الله لا يمكن أن تجد هذه النوعية السلبية من الشباب.
صادفت حادثا مروريا أمامي قبل فترة.. وقبل أن أتوقف كان بضعة شباب يقومون بتعديل السيارة وإخراج المصاب.. كانوا عرضة لخطر محقق، لكنهم لم يفكروا بالعواقب.
يفترض أن تعنى فعاليات المجتمع المختلفة بهذه المواقف البطولية للشباب السعودي.. حتى لو استحدثت برامج خاصة.. هؤلاء هم النماذج الواجب تقديمها للمجتمع.. يجب الاهتمام بهم وتكريمهم.. قبل أن أنسى؛ ليت سمو أمير منطقة الباحة الأمير مشاري بن سعود يكرّم ذلك الشاب إزاء ذلك العمل البطولي الشهم

بواسطة : صالح الشيحي
 1  0  485
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    23-11-32 04:46 صباحًا Cash Smart :


    من اجمل ما قرأت

    فعلاً الشباب السعودي له بطولات وله بصمه في صفحة الشهامه والفزعه حتى ولو قصروا في جانب من جوانب حياتهم ولكن يبقون هم الخير هم البركة ، هم كل شى




    تسلم يدك يا استاذ صالح


جديد المقالات

بواسطة : منى الطوير

(أكشن ) قراءة لمادة إعلامية من فيلم...


يبدي الناس في الجوف اهتماما متزايدا بمشروع...


بواسطة : امل العبدالله

العمر مجرد عداد للزمن..، الفكر...


بواسطة : منى الطوير

من شمالك ياوطن لين الجنوب من شروقك لآخر حدود...


بواسطة : منى الطوير

(هاكاثون) هاكاثون الحج .. بعيداً عن الهرج...


بواسطة : منى الطوير

إعجاز .. وإجتياز .. وإمتياز أمر خارق .. كالشمس...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:16 مساءً الجمعة 6 ذو الحجة 1439 / 17 أغسطس 2018.