• ×



فهد الفريح

على هامش المعرض ؟ ام المعرض على الهامش؟

فهد الفريح

 0  0  608
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
على هامش المعرض ؟! أم المعرض على الهامش ؟!​
معرض " الزيت والزيتون "
معرض " التمور "
معرض " ....... "
وأنشطة مصاحبة : محاضرة دينية ، أمسية شعرية رصينة
مهرجان " الربيع " و " مهرجان الصيف " : مسابقات ثقافية ، وأنشطة دعوية ، وشيء من الفكاهة المنضبطة .
بدون ( خليطي ) ! بدون وجود للنساء في كل محفل ! وإن دعت الحاجة فبدون حشرٌ للنساء بقرب الرجال ! وبدون أي ( مصخرة ) !
هكذا أفهم أن الجميع على هامش المعرض والمهرجان ! الجميع لم يخرج عن الأصل الذي اجتمعنا من أجله ، وأعددنا له , , وأعلنا عنه !
أما عندما تكون الأنشطة المصاحبة لمثل هذه المعارض فرصة لبث الأفكار المنحرفة ! وإشهاراً لبعض الممارسات المرفوضة ديناً وعرفاً ، هنا يكون المعرض على الهامش !!
ونكون أمام طريقة ملتوية لتحقيق مأآرب مرفوضة ! نكون أمام عملية غسيل لمباديء مجتمعٍ ودولةٍ ! على غرار مصطلح ( غسيل الأموال ) في عالم الاقتصاد ! والجامع بين الغسيلين ! أن كلاً منهما : لايكون المقصود فيه من النشاط ظاهره !!
إن موقف الرفض والإنكار لبعض الممارسات المصاحبة لهذه المعارض له مايبرره ! عكس ماتوهمه وسائل الإعلام وتروج له ؛ إذ توهم الناسَ أن فئةً من المجتمع لاتجيد سوى الرفض !
لسنا أصحاب ممارسات متشددة ! ولسنا أصحاب سخافات ! والسخيف من يظننا كذلك ! ولسنا أصحاب ( جبروت ) ! إنما الرفض فقط لعمليات الالتفاف والروغان !

ففي أكبر مهرجان ! هدفه المعلن : تعزيز هوية الأمة وثقافتها ! ولكن متى كان ذلك بالفن ! وأن تغنينا فلانه !
ومتى كان في ثقافتنا في معرض الكتاب أو غيره أن تطيب أنفسنا بعرض وبيع مافيه هدم للأخلاق والدين ! ومتى كان في ثقافتنا أن تجتمع المعجبات على الكاتب فلان لأخذ توقيعه !
نرفض بحجة تسويق سلعة ( زيت الزيتون ) أو( التمور ) أو بحجة التنشيط السياحي ! أن يكون شيء من ذلك ثمنه ديننا ( كرامتنا ورجولتنا ) !
نريد معارض نظيفة ! نريد صفاء ونقاء منهجنا وثوابتنا ، نريد صفاء ونقاء وبركة تلك الشجرة المباركة ( زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ ) لانأخذ من الشرق ولامن الغرب ! أرجلنا في الأرض ، ومنهجنا من السماء !

نريد ثبات تلك الشجرة ( النخلة ) التي ضُربت مثلا للمؤمن ( أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا )
لانريد من يدس لنا السم في ( زيت الزيتون ) ولا في ( التمور ) ! ولا نريد من يسمم لنا ( البحيرة ) !
نريد الجوف شامخة بأخلاق رجالها ونسائها !
( وكلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته ) .
كتبه : د / فهد بن عبدالله الفريح


التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أ / منصورة مهلل الدغماني

إدراك أهمية المسؤولية في..

عندما نتحدث عن الأزمات فإننا نتحدث عن ( خطر ما ) حدث ، أو أصبح وشيك الحدوث. خطرٌ...

الدكتور | عبدالعزيز بن عبدالكريم المسعر العنزي

مواقف السعودية تجاه ازمة مرض..

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على افضل...

صالح جريبيع الزهراني

كورونا..بين عنتر زمانه وأبو..

خرج رؤساء الدول يحذرون شعوبهم من هذا الداء الخطير..وأعلنت دول كثيرة حالة...

مهند المفرج

رؤية واقتراحات معلم مع ما استجد..

في الوقت الراهن ومع المستجدات والخطط الاحترازية التي وضعتها وزارتي الصحة...

الأستاذ : يحيى بن عبيد الخالدي

عقلية القائد

في احدى الشركات ارتكب أحد المديرين التنفيذيين الناشئين خطأ رهيبًا كلف الشركة...

ميسر البديوي

منظمة الصحة العالمية وصناعة..

االكاتب : عبداللطيف الضويحي لخوف غريزة لدى الإنسان، تتفاقم هذه الغريزة كلما...

جديد الأخبار

08-08-41 0 53 0

08-08-41 0 50 0

07-08-41 0 37 0

07-08-41 0 60 0

07-08-41 0 45 0

07-08-41 0 62 0

07-08-41 0 99 0

06-08-41 0 39 0

06-08-41 0 64 0

06-08-41 0 38 0

06-08-41 0 85 0

05-08-41 0 125 0

05-08-41 0 55 0

05-08-41 0 75 0

05-08-41 0 80 0

05-08-41 0 89 0

04-08-41 0 83 0

04-08-41 0 91 0

03-08-41 0 80 0

03-08-41 0 77 0

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.