• ×



سامي ابوداش

علموهم ثقافة الاعتذار .

سامي ابوداش

 0  0  366
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
علموهم ثقافة الاعتذار .

معنى الاعتذار من اِعتِذار : ( اسم ) مصدر اِعْتَذَرَ , قَدَّمَ اعْتِذارَهُ : عُذْرَهُ ، أَي الحُجَّة الَّتي تُقَدَّمُ لِنَفْيِ ذَنْبٍ أو تَبْريرِهِ ... الخ , وقبل الحديث عن ثقافة الاعتذار إذ يجب علينا أولا : الاعتراف بأن البشر كلهم يخطئون , فالأنبياء قد اعتذروا والصالحون كذلك , وقد عبر النبي صلى الله عليه وسلم عن الإنسان ( ابن آدم ) بالخطَاء وليس المخطئ ، وهي صيغة مبالغة تدل على تكرار الخطأ حيث قال : ( كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون ) , وليس على وجه الأرض بشر معصوم من الخطأ ، ولكننا جميعا نخطئ ونصيب ، وأن خير البشر من يعترف بخطئه ويقر به ويعتذر عنه ويعمل على إصلاحه ما أمكنه ذلك ، ولذلك نجد أن الناس قد قسموا من حيث اعتذارهم إلى ثلاثة أقسام , القسم الأول : من يعتذر بمجرد الخطأ فهو سريع الاعتذار , والقسم الثاني : من يعتذر بعد مراجعة نفسه , وأما القسم الثالث والأخير : فهو المكابر الذي لا يعترف بأنه قد أخطأ , وبهذا فهو لم يتسنى له معرفة وتعلم هذه الثقافة الجميلة , فالاعتذار ما هو إلا ثقافة وأدب وخلق اجتماعي وهو من أقوى الصفات التي تدل على تواضع وتسامح هذا الشخص أو المخطئ أيا ومهما كان , وأيضا فهو أسلوب حضاري وجد كي يحسن من صورته ويبعد عنه سوء الظن حين يصدر منه أي عيب أو خطأ , لذا علينا أن نحث وأن نشجع على ثقافة الاعتذار وأن نغرسها لدى أجيالنا وأن ننشرها أيضا بين مجتمعنا لتكون خلاصتها : أنه يجب علينا الاعتذار فورا لكل من نخطئ عليه , كما يجب علينا أيضا قبول العذر والعفو وتلمس الأسباب لكل من أخطأ في حقنا , وعليه ... فما أحوجنا إلى تعلم ثقافة الاعتذار , وما أحوج الزوج إلى الاعتذار إذا أخطأ في حق زوجته , وما أحوج الأب إلى الاعتذار إذا أخطأ في حق ولده , وما أحوج المعلم إلى الاعتذار إذا أخطأ في حق تلميذه , وما أحوج المدير إلى الاعتذار إذا أخطأ في حق مرءوسه , وما وما وما ... الخ , وفي الختام ... فما أحوجنا اليوم لأن نتعلم وأن ننشر ثقافة الاعتذار فيما بيننا وخاصة ما بين الصغير قبل الكبير , وبمعرفة ما تجنيه لنا هذه الثقافة من ثمرات تكتمل أولها في رضا الله عز وجل , ثم بدورها الفعال في تهدئة النفوس وفي إنهاء الخصومات , وكذلك في إشاعة روح التسامح والمحبة والإخاء بين المسلمين , ولأن الاعتذار من التواضع ، فقد جعل ابن القيم قبول الاعتذار من التواضع أيضا ولو كان العذر غير مقنع ( كما جاء في مدارج السالكين ) .

سامي أبودش

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أ / منصورة مهلل الدغماني

إدراك أهمية المسؤولية في..

عندما نتحدث عن الأزمات فإننا نتحدث عن ( خطر ما ) حدث ، أو أصبح وشيك الحدوث. خطرٌ...

الدكتور | عبدالعزيز بن عبدالكريم المسعر العنزي

مواقف السعودية تجاه ازمة مرض..

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على افضل...

صالح جريبيع الزهراني

كورونا..بين عنتر زمانه وأبو..

خرج رؤساء الدول يحذرون شعوبهم من هذا الداء الخطير..وأعلنت دول كثيرة حالة...

مهند المفرج

رؤية واقتراحات معلم مع ما استجد..

في الوقت الراهن ومع المستجدات والخطط الاحترازية التي وضعتها وزارتي الصحة...

الأستاذ : يحيى بن عبيد الخالدي

عقلية القائد

في احدى الشركات ارتكب أحد المديرين التنفيذيين الناشئين خطأ رهيبًا كلف الشركة...

ميسر البديوي

منظمة الصحة العالمية وصناعة..

االكاتب : عبداللطيف الضويحي لخوف غريزة لدى الإنسان، تتفاقم هذه الغريزة كلما...

جديد الأخبار

09-08-41 0 15 0

08-08-41 0 67 0

08-08-41 0 58 0

07-08-41 0 42 0

07-08-41 0 63 0

07-08-41 0 48 0

07-08-41 0 73 0

07-08-41 0 102 0

06-08-41 0 42 0

06-08-41 0 69 0

06-08-41 0 42 0

06-08-41 0 88 0

05-08-41 0 128 0

05-08-41 0 58 0

05-08-41 0 78 0

05-08-41 0 83 0

05-08-41 0 92 0

04-08-41 0 86 0

04-08-41 0 96 0

03-08-41 0 84 0

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.