• ×

01:20 صباحًا , الإثنين 9 ذو الحجة 1439 / 20 أغسطس 2018

(لا تغضبوا ضيفكم )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
[justify][b][size=5][font=Arial]
قابلتُ ضيفا على بعد أميال من بلاد المسلمين يقول سأصل إليكم يوم ١٤٣٦/٩/١ بإذن الله تعالى ..
وكأنه غاضبٌ وهو قادم إلينا
فسألته مالذي أغضبك من المسلمين
قال : استقبالهم لم يكن مثل استقبال أسلافهم
فقلت له : وكيف كان استقبال أسلافنا له ؟
فقال : هل تعلم أنهم كانوا
يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان
ويدعونه ستة أشهر أخرى ان يتقبله منهم
يستقبلونني بالدعاء والصدقات وصلة الأرحام
فأيامي معدودة .. وأوقاتي محدودة
لياليهم صلوات
ونهارهم تلاوات وصدقات
أنا شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن
شهر العطاء .. شهر الجود .. والصلاة
فلماذا يستقبلوني هكذا .. لماذا !!!
فقلت له : بم يستقبلونك ؟؟
فقال : يستقبلونني بالملاهي والمسلسلات والبرامج الساقطة التي تلوّث الأفكار وتلهي عن صلاة التراويح حتى لايكاد يوجد وقت لقراءة القرآن
سهرات ومأكولات فنٌ وفوازيرٌ ومسابقات
فالنساء بالمطابخ
والرجال امام الشاشات
ونوم بالنهار وأكل وسهر بالليل

فقلت له : وهل كلهم هكذا
فقال : لا ولكن أكثرهم يفعلون هذا وبعضهم يستقبلني بالمأكولات والأطعمة والمشروبات ويُخزّنها بكميات كبيرة جدا وأنا لا آكل ولا أشرب
فأنا شهر الصياااام
حتى أنني لأحتار
هل أسمي شهر الأكل أم شهر الصيام ..

صدقت ياضيفنا فقد وقعت على الجُرح
ااااه ياضيفنا ماذا أقول أم عن ماذا أتحدَّث
والجراح تنزف
ماذا أقول وقلبي بات يعتصر
مما يدور وما يجري وينفطر ..
كانوا اجدادنا يحدثوننا عن جوعٍ مرّ بهم
وأخشى أن نحدّث أبنائنا عن نعمةٍ مرّت بِنَا
فعلا فقد رأيت بالمسلمين من يفعل كما تقول !!
ورأيت منهم من يكفر النعمة بالتبذير والأسراف
اللهم احفظ لنا النعمة وآدم علينا الصحة ..

ياشهرنا مالذي تريده منهم بإختصار ؟؟
و كيف تريدهم أن يستقبلونك ياشهر رمضان؟

 1  0  645
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    25-08-36 02:12 مساءً أبو تالا :
    تُشكر وجزاك الله خيرا .. فعلا مُعبّرعن واقعنا

جديد المقالات

‏الرحيل حياة صعبه والاصعب منها فراق من تحب ارضا...


بواسطة : منى الطوير

(أكشن ) قراءة لمادة إعلامية من فيلم...


الجوف الان . الكاتب / عبداللطيف الضويحي...


بواسطة : امل العبدالله

العمر مجرد عداد للزمن..، الفكر...


بواسطة : منى الطوير

من شمالك ياوطن لين الجنوب من شروقك لآخر حدود...


بواسطة : منى الطوير

(هاكاثون) هاكاثون الحج .. بعيداً عن الهرج...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:20 صباحًا الإثنين 9 ذو الحجة 1439 / 20 أغسطس 2018.