حسين محمد الجديع

النسيان او التناسي

حسين محمد الجديع

 0  0  658
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

ان النسيان سمه من سمات البشر الذي قد يكون فيه من الخير ما اعلم به الله وقد يكون متعمداً او تجاهلاً للشخص المنسي لعدم احترامه وتقديره من الشخص الاخر هذا التجاهل يجعل القلوب وقد امتلأت ضغينة وحقداً. ان تتناسى كل المعطيات السابقه من تناغم في مجريات الحياة قد زهت بها ايام عامره بالود والاخاء وما دار بها من صفاء جميل ومودة فائقه تغمرها الاخوه والارتباط الروحي .
سرعان ما ان يبدأ النسيان يأخذ مجراه فتنعكس الامور رأساً على عقب وتتفتت اواصر الاخاء وتنعدم الثقه ويزداد التحسس وبالتالي تنعدم الصله وينقطع الود ثم يبدأ تأثير الكراهيه بالانسياب الى الشعور الذهني لتتكون لديه الرغبه بقطع الصله والابتعاد رويداًً رويداً ليخيم النسيان على سائر العقل ومن ثم يبدأ التناسي ليمسح تلك الايام الجميله بصفائها وعذوبتها وحلاوتها وينهي تلك الذكريات الجميله الى غير رجعه .
فهل لضغوط الحياة تأثيراً على هذا التناسي الذي اوجد النسيان او هناك تأثيرات اخرى خارجه عن الاراده الشخصيه من المحيط الذي يتأثر به .
لا شك ان هناك عوامل اجتماعيه اثرت على الافراد لايجاد ذلك التحسس الاجتماعي الذي يؤثر تأثيراً مباشرا على الشعور فتتكون لديه الرغبه بالانفصال والابتعاد
والانعزال النفسي عن طريق التناسي للوصول الى النسيان الكلي لينهي تلك المرحله وما صاحبها من صفاء وود .



التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

أ / منصورة مهلل الدغماني

إدراك أهمية المسؤولية في..

عندما نتحدث عن الأزمات فإننا نتحدث عن ( خطر ما ) حدث ، أو أصبح وشيك الحدوث. خطرٌ...

الدكتور | عبدالعزيز بن عبدالكريم المسعر العنزي

مواقف السعودية تجاه ازمة مرض..

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على افضل...

صالح جريبيع الزهراني

كورونا..بين عنتر زمانه وأبو..

خرج رؤساء الدول يحذرون شعوبهم من هذا الداء الخطير..وأعلنت دول كثيرة حالة...

مهند المفرج

رؤية واقتراحات معلم مع ما استجد..

في الوقت الراهن ومع المستجدات والخطط الاحترازية التي وضعتها وزارتي الصحة...

الأستاذ : يحيى بن عبيد الخالدي

عقلية القائد

في احدى الشركات ارتكب أحد المديرين التنفيذيين الناشئين خطأ رهيبًا كلف الشركة...

ميسر البديوي

منظمة الصحة العالمية وصناعة..

االكاتب : عبداللطيف الضويحي لخوف غريزة لدى الإنسان، تتفاقم هذه الغريزة كلما...

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.