• ×

10:31 صباحًا , الأحد 8 ذو الحجة 1439 / 19 أغسطس 2018

الطالب أحمد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الطالب أحمد

في البداية أسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد وأود أن أسلط الضوء في مقال هذا على اختبار قياس والذي يقيس القدرة التحليلية والاستدلالية لدى الطالب، أي أنه يركز على معرفة قابلية الطالب للتعلم بصرف النظر عن براعته الخاصة في موضوع معيّن؛ وذلك من خلال قياس .

وقد استوقفني حسرة الطالب أحمد وهو يصف اختبار قياس والذي يقول : بادئ ذي بدء.. أنا طالب ولدي طموح.. كما أن الكثيرين ممن هم في عمري لديهم ذلك الطموح المنقطع النظير.. تلك الرغبة الجامحة لتخطي (الصعوبات) من أجل الوصول إلى الهدف المنشود من أجل الوصول إلى اليوم الذي يفخر بي والدي ووالدتي على ما قدمته ورفعت رأسهم كرجل استطاع أن يجلب لهم السعادة بمحافظته على دينه وعلى طلبه للعلم.

ذكرت أن الكثيرين يريدون تخطي الصعوبات لا تخطياً أشبه (بالمستحيل) بغض النظر عمن سبقوني من الأجيال السابقة.. أنتم تضعون حواجز وعوائق بين الشاب وطموحه.. لماذا هذا التعجيز؟! أتحدث والله بألم وحرقة.. أيعقل يا سادة يا كرام 12 سنة من التعليم تساوي 30% من النسبة النهائية للثانوية العامة!!، ناهيك عن اختبار القدرات الذي أجزم أنه ليس مقياساً للطالب.. هو مقياس لـ (حظ الطالب) فالوقت لا يسعف والطالب يضع الإجابة وفي نفسه (إن صابت كان بها, وإن لم تصب الشكوى لله) ثم إن ثلاث ساعات من الزمن تساوي 12 سنة من الدراسة وضربة حظ قد توصلك للقمة وضربة حظ خائبة تجعل تلك ال12 سنة في مهب الرياح!!

والأدهى والأمرّ الاختبار التحصيلي 40% من النسبة يجمع لي عصارة 3 سنوات ومواد عملية ويختبرني في ساعات ووقت محسوب!!.. أنا لا أمانع أن تكون هنالك اختبارات من هذه الشاكلة ولكن أعطوا كل ذي حق حقه.. لماذا تجعلون الطالب يخوض دوامة الضغوط النفسية؟.. ثم لماذا تكون الثانوية العامة 30%!!

إذا كانت ليست هناك رقابة على بعض المدارس فما ذنب الآخرين؟!! وإن تحدثنا بهذا الشكل يقولون (هل تريدون أسئلة الوزارة) يعني يا أسود يا أبيض، لأنه للأسف ليس هنالك أبيض وأسود!!.. من يقرأ كلامي وهو لم يعان ما نعانيه يقول بأنه يريد دخول الجامعة من دون تعب أقول لا، نريد أموراً في حد المعقول نريد أن تكون القرارات في صالح الطالب.. في صالح نفسية الطالب.

آمل أن يكون قلمي مسموعاً فلن يشفي غليله إلا عندما أرى هذه الحروف الساخنة تُقرأ من كافة شرائح المجتمع للمسؤول وغير المسؤول، فالأول ربما يكون سبباً في تغيير هذه الأنظمة والأخير نكسب منه دعوة صادقة تجعلنا نجتاز هذه المعوقات.

كاتب تربوي
عبيدالله المعين

 1  0  506
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    13-01-33 06:31 مساءً سمارت كاش :
    للاسف الشديد تم تطبيق نظام قياس على الطلاب بدون اي تمهيد

    نحن نفتقد الى التهميد

    المشكلة لدينا ان النظام والقوانين تقع كالمصيبه التي تقع على راسك ، تبدأ كبيره وتبدا تصغر

    ومن باب اولاء ان الانظمه والقوانين تبدأ صغيره ومن ثم تكبر

    الا نحن بلد الحرمين عكس كل شى

    والنتيجه دائماً سلبيه

    اشكرك على ما طرحت استاذ عبيدالله

جديد المقالات

‏الرحيل حياة صعبه والاصعب منها فراق من تحب ارضا...


بواسطة : منى الطوير

(أكشن ) قراءة لمادة إعلامية من فيلم...


الجوف الان . الكاتب / عبداللطيف الضويحي...


بواسطة : امل العبدالله

العمر مجرد عداد للزمن..، الفكر...


بواسطة : منى الطوير

من شمالك ياوطن لين الجنوب من شروقك لآخر حدود...


بواسطة : منى الطوير

(هاكاثون) هاكاثون الحج .. بعيداً عن الهرج...


جديد الأخبار

أختتمت الجمعية السعودية للمحافظة على التراث ( نحن تراثنا ) ممثلة بإدارة المشاريع..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 10:31 صباحًا الأحد 8 ذو الحجة 1439 / 19 أغسطس 2018.