• ×

02:06 مساءً , الجمعة 7 ربيع الثاني 1440 / 14 ديسمبر 2018

قَوِّض صخور يأسك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ثمة تكهربات وخطوط تماس لاذعة تلدغ الإنسان في ظل طبعانية الحياة وماتشتهق به أنفاسها الحرورة وتزتفرها فلا مجنبة لإيِّ منا ولامندوحة
عن الإمتزاج بها والتأثر بزوبعتها والإنزلاق نحو هوتها وجذبانيتها لفترة من حياتنا فالكل مكتوب عليه في مسطورية السماء أن تلتهب ولو أطراف أرديته جراء لأواءها وتنيزكها بيد البشر هنا تتفاوت
امتخار يتهم لعباب بواخر سيرهم وأجدفتهم وهنا ومضتي المسلطة على أعينكم وبواصركم ل أولئك
الذين إدلهمت بهم الأداميس من الليالي الكئابية
وصرمت الأنشوطات من حياتهم الإيقاعية الحافزة ففقدت الأرضية والمناخات النجيعة ل استطلاقية
الضخ الحراكي في بحبوحتهم !
عليك أيها الناقع في بحر الأسى الأسين أن تفطن
لقول الرب جل جلاله " إن مع العسر يسرا " فإن مع العسر يسرا " وكما في الأثر عن هذه الآيه لن يغلب عسر يسرين!
ف دع هذه الآيه في فلكك حينما تزمع الإبحار ورفع مرساتك المترعة بكل صنوف اللواعج والآهات ستجد نفَسَك قبل نفسك قد تحررت معنويا !!
وكما يقال في الحكمة :
( أجمل هندسة في العالم أن تبني من اليأس جسراً من الأمل ..)
لذا ي صديقي المطهم ظلامية بعد التحرر
افلق صخور الركود والتقوقع الذاتي على تلكم الدوامية والعماوة الغابشة لعيون النسر دواخلك
وطوح آطام المحدودية واللاقدرة
واعمل على الزج ب أولى خطوات الإيجابية
واصنع مشعلك من أوهدية بؤر روحك وأقصانيتها
وكما زفرت الحكمة السالفة لتبني جسرك على تلكم الأنقاضك!
فما أروع البناء حين يصقل بذات اليد واللبنة والخامية حتما ستكون الدوافع والمناعات من ذاتيتك أسطع وأحرض على دوامية التجديد والدينموية !!
وبعدها ستجد أنت نفسك فاردا صدرك الوسيع
لكل عارضات الصدف والأقدار ف تجربة النهوض
والإنكسار أنت أنت من تذوق علقمها ولعق صبرتها كما يقال ناهيك عن استطعام نشوة فلاحك بعد أمرارها الحارقة !

انهض وأخرس كل بواحات يأسك السخيم واصدح بما ينتظرك إيجابيا قبل وصولك حتى لبُلغِتك ومأربيتِك من خلال وثوقك باستشرافك نتائج ومآلية
تلكم الآيه المصطبغة بالأملية والعزم “ إن مع العسر يسرا فإن مع العسر يسرا "


بقلم نواف غدير الرويلي

بواسطة : قلم
 2  0  554
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-11-39 05:16 مساءً ربشاني رزين :
    استمر يصديقي كل التوفيق لك
    نعم ان بعد العسر يسر. واخيـراً لاننسي الله سبحانه وتعالي متكفل بنا في حياتنا ورزقنا مدمنا نطلب حقه المطلبه
  • #2
    10-11-39 05:16 مساءً مندهش :
    مبدع أستاذي نواف الغدير هذه مو مقالة للامانه هذه فلسفة حياة ابداع بصياغة ملفتة ويدل على عمقك وعمق فكرك وقلمك
    نتمنى منك ان لاتبخل علينا فاللي مثلك نفخر به يامدهش

جديد المقالات

بواسطة : سامي الخليفة

يصادف يوم الاربعاء 5 ديسمبر اليوم العالمي...


‎عندما يأتي كبير قوم بكل هيبه وتواضع ورزانه...


ان في زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان...


‏منظومة العمل في إتحادنا وضعت عنوانا هو...


عندما نرى مشاهد الاحتفاء بالمنطقة بأشكالها...


بدأ الاشتياق والحنين فينا يزيد بمجرد معرفتنا...


جديد الأخبار

دشن المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف الدكتور سعيد بن عبدالله الغامدي العربة..