• ×

02:28 مساءً , الجمعة 7 ربيع الثاني 1440 / 14 ديسمبر 2018

ألعاب تقتل أبنائنا....

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image

الجوف الان : ميسر البديوي

لا تزال أوقات فراغ أبنائنا تستغل بما يعود عليهم بالويل والثبور، ويكاد البيت أن يعجز عن استثمارها بما يفيد، وتلك مصيبة تربوية قلما نجا منها أبناؤنا.
تستهوي كثير من الألعاب الاكترونية أبناءنا في مختلف أعمارهم، وتغريهم بمزاولتها، وتهيئة الساعات الطول في تزجيتها للعكوف على ممارستها، وقد يقصر المربون في بث الوعي والتحذير منها، حيث منها ما يقتل لاعبها كما هو معروف من لعبة الحوت الأزرق.

إن عتبي موجه إلى البيت المتخاذل أولًا، لأن أكثر مايهدد العائلة هو استسلام الوالدين أمام التطورات التقنية ، وعدم مقدرتهم على فهم المتغيرات او تبسيط التأثيرات السلبية وتهوينها ، وإهمال المتابعة لهذة الألعاب حتى يدمن عليها الطفل .
ثم إلى وزارة التعليم حين لم تضمن مناهجها في التحذير منها، وماهية التعامل مع هذه الألعاب التي تورث ضياع الصحة والوقت ، فهذة الفئة العمرية الأكثر نسبة على مقاعد التعليم .فنطالبها بمقرر مختص بهذا الجانب التوعوي.
ومن الواجب على الإعلام الهادف أن ينشر الوعي في التحذير منها، وتبيان مخاطرها التي بدأت تصيب أهدافها ، فالألعاب الألكترونية لها إيجابيات ولها سلبيات وإذا طغت السلبيات فقد تتحول الى مصائب كبيرة على الصحة النفسية و العقلية و الإجتماعية وتعرض الطفل المراهق للإبتزاز و الفساد الأخلاقي .
لقد شهدنا في الوقت القريب وقوع أكثر من ضحية لها، حيث نجم عنها ضعف البصر، وقلة التركيز، والسهر الطويل، وضعف التغذية، وقد يكون الانتحار كما حدث مؤخرًا .
على أنني أهيب بمعلمي المدارس التنبه إلى أهمية توعية طلابهم إلى خطرها ولو مرة في الأسبوع، وأن يعرض بعض الصور لمن جنت عليهم ففارقوا الحياة أو لا يزالون في المستشفيات .

بواسطة : ميسر البديوي
 0  0  342
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : سامي الخليفة

يصادف يوم الاربعاء 5 ديسمبر اليوم العالمي...


‎عندما يأتي كبير قوم بكل هيبه وتواضع ورزانه...


ان في زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان...


‏منظومة العمل في إتحادنا وضعت عنوانا هو...


عندما نرى مشاهد الاحتفاء بالمنطقة بأشكالها...


بدأ الاشتياق والحنين فينا يزيد بمجرد معرفتنا...


جديد الأخبار

دشن المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف الدكتور سعيد بن عبدالله الغامدي العربة..