• ×

08:30 صباحًا , الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018

خائفا يترقب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يسألني الكثير من الأصدقاء عن غياب المقالات الصحفية التي كنت اكتبها سابقا في شتى المجالات والأحداث اليومية،الحقيقة لم أجد جوابا واحدا مقنعا لي قبل الآخرين سوى أن الجو العام لم يعد صحيا ولا مشجعا مثل السابق،كما أن المتلقي لم يعد يحتمل قراءة مقال تتجاوز كلماته أكثر من ٢٠٠ كلمة وفوق هذا تحاصرك الظنون والاتهامات فيما تكتب، وينسحب هذا الأمر على التغريد بتويتر فما أن تنتقد جهة خدمية أو عمل أشخاص يمس حياة ومصالح المواطنين حتى تحاصرك الرسائل الخاصة ( احذف ، اشطب ، امسح ) مذكرينك بجرائم النشر الإلكتروني وقد يصل الأمر إلى التهديد والتخوين والاتهام، فاصبح الواحد منا( خائفا يترقب )لايعلم هل هم مرجوفون أو صادقون.

وحتى هذا المقال قد يفتح علينا أسئلة كثيرة نحن في غنى عنها قبل كتابته.!

كتبه / قبيّل تركي الشمري

بواسطة : قبيل الشمري
 0  0  385
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : سامي الخليفة

يصادف يوم الاربعاء 5 ديسمبر اليوم العالمي...


‎عندما يأتي كبير قوم بكل هيبه وتواضع ورزانه...


ان في زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان...


‏منظومة العمل في إتحادنا وضعت عنوانا هو...


عندما نرى مشاهد الاحتفاء بالمنطقة بأشكالها...


بدأ الاشتياق والحنين فينا يزيد بمجرد معرفتنا...


جديد الأخبار

زار مساء اليوم سمو وزير الحرس الوطني الامير خالدبن عياف مقر الجوف الجديد..