• ×

02:37 مساءً , الإثنين 6 صفر 1440 / 15 أكتوبر 2018

خائفا يترقب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يسألني الكثير من الأصدقاء عن غياب المقالات الصحفية التي كنت اكتبها سابقا في شتى المجالات والأحداث اليومية،الحقيقة لم أجد جوابا واحدا مقنعا لي قبل الآخرين سوى أن الجو العام لم يعد صحيا ولا مشجعا مثل السابق،كما أن المتلقي لم يعد يحتمل قراءة مقال تتجاوز كلماته أكثر من ٢٠٠ كلمة وفوق هذا تحاصرك الظنون والاتهامات فيما تكتب، وينسحب هذا الأمر على التغريد بتويتر فما أن تنتقد جهة خدمية أو عمل أشخاص يمس حياة ومصالح المواطنين حتى تحاصرك الرسائل الخاصة ( احذف ، اشطب ، امسح ) مذكرينك بجرائم النشر الإلكتروني وقد يصل الأمر إلى التهديد والتخوين والاتهام، فاصبح الواحد منا( خائفا يترقب )لايعلم هل هم مرجوفون أو صادقون.

وحتى هذا المقال قد يفتح علينا أسئلة كثيرة نحن في غنى عنها قبل كتابته.!

كتبه / قبيّل تركي الشمري

بواسطة : قبيل الشمري
 0  0  165
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

شعرت حقيقة ًببعض من القلق والغبن منذ ايام قليلة...



بواسطة : منى الطوير

إلى كل جامح وللعلياء طامح لكي لا تطمس الملامح...


سأكتبُ كلماتٍ صادقةٍ من أعماقِ قلبي ووجداني إلى...


بواسطة : قلم

وكل عام ومن رفع شأنك وأعلى مكانتك بين العالم...


يطل علينا في كل عام ذكرى اليوم الوطني للملكة...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:37 مساءً الإثنين 6 صفر 1440 / 15 أكتوبر 2018.