• ×

01:45 صباحًا , الأربعاء 11 ذو الحجة 1439 / 22 أغسطس 2018

انتقاد لاذع لوزير التربية والتعليم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وجهت لجنة حقوق المعلمين والمعلمات انتقادات لاذعة لوزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد، بسبب تصريحاته الأخيرة عن ملف «حقوق المعلمين والمعلمات»، بعد انقضاء الـ1000 يوم التي حددها من دون إيجاد حل.

وعبّرت لجنة حقوق المعلمين والمعلمات في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني «ملتقى المعلمين والمعلمات» أمس، عن استيائها واستغرابها لما جاء على لسان وزير التربية والتعليم من تصريحات أخيراً بشأن حقوق المعلمين والمعلمات، مشيرة إلى أن الوزير قال فيها بأنه يحتاج إلى أكثر من ربع قرن كي يستطيع البت فيها واتخاذ قرار بشأنها، مبدية حزنها لهذا التصريح الذي يخرج من أعلى مسؤول في وزارة التربية والتعليم، يُفترض به أن يكون مناصراً لهم وداعماً لحقوقهم التي يؤكدها النظام.

وقالت اللجنة: «في بداية تولي وزير التربية منصبه ذكر أن الحقوق ستكون محل قرار منه بعد 100 يوم، وبعد انتهاء هذه الفترة، أكد في تصريح جديد أن الـ100 يوم تحتاج لزيادة صفر وهو ما عرف بتصريح «الألفية»، وعقب مضي الألف يوم واستبشار المعلمين خيراً بقرب انفراج قضيتهم الشائكة، ضرب الوزير أحلام أكثر من 200 ألف معلم ومعلمة عرض الحائط، غير مكترث بمشاعرهم وبطريقة أقرب للهزل عندما قال نحتاج إلى مهلة أخرى تتجاوز ربع قرن من الزمن».

واعتبرت أن تصريحات وزير التربية والتعليم هذه تنم عن عدم إدراك جاد للمتغيرات التي تحيط بالعملية التعليمية، مؤكدة أن التطوير لن يحقق أهدافه المنشودة في مناخ تسوده مطالبات مستمرة للمعلمين والمعلمات بحقوقهم المالية منذ أعوام. وتابعت «استوعبنا المعنى الحقيقي لعام المعلم والمعلمة وهذا بمباركة وزير التربية الذي يزيد كل عام صفراً من دون سبب منطقي».

وشددت اللجنة على أنها «ماضية قدماً في المطالبة بحقوقها المشروعة وفق الأنظمة والقوانين التي تتكفل بإنصاف كل ذي حق وكل ذي مظلمة، وستواصل جهودها في دفع هذا الظلم الواقع على المعلمين والمعلمات، والمتمثل في تطبيق المادة (18 أ) على بعض من دفعات للمعلمين والمعلمات دون غيرها، فمعلم من دفعة 1417 هـ ومعلم من دفعة 1431هـ يتقاضيان راتبهما كاملاً، ومعلمو (مادة 18أ) يخصم من رواتبهم شهرياً ما لا يقل عن 2000 ريال وأكثر بسبب تلك المادة التي لا نعرف لماذا طُبقت أصلاً، في ظل وزارة تحظى بموازنة تغطي حقوق المعلمين والمعلمات كافة».

وكان وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد سُئل عن مهلة الـ1000 يوم التي حددها للنظر في حقوق المعلمين المشروعة، وذلك في ختام حفلة تكريم الفائزين بجائزة التميز في دورتها الثانية في الرياض أخيراً، فقال: «التطوير لا يمكن أن يأتي بيوم وليلة والإخوان والأخوات يذكرونني أخيراً بالـ1000 يوم، وأنا من تجربتي الماضية في الوزارة أعتقد أن التطوير فيها يحتاج 10 آلاف يوم، وهناك عمل كبير نقوم به، ولكن يحتاج للوقت والصبر».

سعد الغشام
كاتب صحفي

بواسطة : الجوف الان
 0  0  692
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : منى الطوير

عيدٌ سعيد .. ياعسي عمرك مَديد دعوتى للكل باضحئ...


‏الرحيل حياة صعبه والاصعب منها فراق من تحب ارضا...


بواسطة : منى الطوير

(أكشن ) قراءة لمادة إعلامية من فيلم...


الجوف الان . الكاتب / عبداللطيف الضويحي...


بواسطة : امل العبدالله

العمر مجرد عداد للزمن..، الفكر...


بواسطة : منى الطوير

من شمالك ياوطن لين الجنوب من شروقك لآخر حدود...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:45 صباحًا الأربعاء 11 ذو الحجة 1439 / 22 أغسطس 2018.