• ×

07:05 صباحًا , الخميس 7 ربيع الأول 1440 / 15 نوفمبر 2018

شهادتي بمهرجان الزيتون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
زرت مع عائلتي مهرجان الزيتون والذي وصفه البعض بأنه "عالمي" ، وهو من نظري مهرجان متميز و أضاف تغييراً للمنطقة سواء على المستوى الاقتصادي أو الثقافي ، وقد علمت بأنه يفد إليه زائرون من خارج المنطقة وربما من خارج المملكة ، ولا أخفيكم سراً بأنني انبهرت من كثافة الحضور و تميز المعروضات و أكثر ما أعجبني خيمة الأسر المنتجة وسبب الإعجاب هو تميز وإنتاج الفتاة الجوفية للبضائع و التي إذا وجدت من يساندها ويدعمها ويهيئ لها جو العمل الصحي والمناسب لها كأنثى سيرى إبداعات لا تتوقف ، إلا أنني كنت أتمنى أن يقتصر الدخول إلى هذه الخيمة على النساء فقط مراعاةً لخصوصيتهن و إعطائهن مساحة للحرية وصيانة لهن من الإحراج ، كونني وقفت على موقف جعل الفتاة البائعة تستحي حينما "يكاسرها" الرجل على إحدى السلع المعروضة وتبيعها له بثمن بخس بسبب الحياء زادهن الله منه وهذا الأصل بهن.

كما زرت صالة بيع الزيتون ومشتقاته و تجولت فيها و أعجبني تواجد الشباب العارضين وحماسهم وحسن استقبالهم للمتسوقين ، وزرت بيت الشعر الجوفي -طبعاً لوحدي- فالعائلة تركتهم في خيمة الأسر المنتجة وذهبت للتجول في المهرجان ، و انتقلت للمعارض الحكومية والتي أعجبني تنظيمها و المواد المعروضة بها وكذلك الترحيب من العارضين.
ولكن الزين ما يكمل زي ما يقولون فأنا قد شاهدت ما يؤلم النفس ويكسر الخاطر حينما بدأت فرقة "كراميش" بالإنشاد في تواجد من الجنسين افتقد للتنظيم ، وأحزنني تمايل عدد النساء على المدرجات ورفعهن لأيديهن كاشفات عن سواعدهن ،




وقلت أهذا الأمر يصدر من فتيات مسلمات تربين ببيئة محافظة ؟! أهذا ما تنتظره منكِ أمتك الجريحة وجيل المستقبل الذي ينتظر منك أن تربينه على الأخلاق الحميدة والفاضلة ؟! أيعقل أن نرى ازدحاما منكن حول المسرح والتصفيق الهستيري ؟! لأجل ماذا ؟! لأجل رجلٌ يفتح فاه والأجهزة تخرج صوته عبر تسجيل مسجل مسبقاً .. أنا لا ألومهن بالدرجة الأولى ولكنني ألوم كل من كان سبباً لتهيئة هذا الجو لهن .
ألوم أولياء الأمور حينما فشلوا بتربيتهن .
ألوم ذات الأنثى حينما نست أنها أنثى و تخلت عن جزءٍ من حياءها.
ألوم من استدعى هذه الفرقة و هيأ لهم المكان دونما تنظيم يحد من اللغط الذي حصل هناك .
و إنني أقترح على المسؤولين سواء في المهرجان بأن يعالجوا الوضع و إليكم بعضها :
المقترح الأول : أن يتم استضافة الفتيات من الفرقة و أن يقتصر الحضور على الأطفال والنساء فقط في صالة مغلقة.
المقترح الثاني : أن لا تستضيف مثل هذه الفرقة مستقبلاً حتى يعي الناس المسؤولية و يتبعوا النظام وبالأخص الجنس الناعم.
المقترح الثالث : أن يبقى المهرجان فقط لبيع الزيتون ومشتقاته كما كان ويتوقف المسؤولون عن العبث .
أتمنى أن لا ينعتني من يقرأ كلماتي بالتشدد أو الانغلاق فأنا أريد التنزه والاستمتاع مع عائلتي بجو صحي و أن تقوم الجهة المسؤولة عن هذا المهرجان أو غيره بتهيئة ما يتناسب مع ديننا و عاداتنا وهذا مطلبي ومطلب كل شخص تهمه عائلته .
يبقى أن أشكر من رأيتهم يحاولون جاهدين ضبط الانفلات الذي رأيناه وهم (رجال الأمن - رجال الهيئة - جوالة الجامعة) فلهم منا جزيل الشكر و أعانكم الله على تأدية أعمالكم على الوجه المطلوب ولكن ما حصل اليوم فوق قدراتكم وطاقتكم ولا ملامة عليكم.
رسالة أخير للقائمين على المهرجان و أتمنى أن يقبلوها بصدر رحب وهذا ما عهدناه من أهل الجوف الطيبين وهي أن يكون تركيزهم على الكيف في المهرجان وليس على الكم ، فقليلٌ دائم خيرٌ من كثيرٌ منقطع.
أشكر لك عزيزي القارئ تحملك وسعة صدرك و أنت تقرأ عباراتي السابقة ولكنك لو لمست قلبي لأحرقك من النار المتقدة بداخله ويعلم المولى أنني بذلت جهداً لكظم غيظي و تهذيب عباراتي فمنكم السماح ومني الاعتذار.


بقلم
عبدالله بن عبدالرحمن الناصر
عضو الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية



بواسطة : الجوف الان
 1  0  561
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-03-33 08:06 صباحًا بنت الجوف :
    اخي الكريم

    اعجبني جميل موضوعك وابهرني نقدك البناء

    ولكن لنضع في عين الاعتبار ، ان مسئولية الفرد هو من يتحملها

    عندما قررت الجنة المنظمة استدعاء هذه الفرقه بكامل اعضائها
    كان من الواجب تجهيز كل مامن شأنه (( الخروج بمستوى راقي ولائق )) لهذا الحفل

    يعني ،، ان كان هناك عشرات الاشخاص تحركو من اماكنهم لا يعني ان الجميع ليسو مدركين لهذا المنظر الغير حضاري

    عتبي ليس على البشر ،، فأفعال الناس تختلف

    عتبي على اللجنه نفسها

    التي لم تنظم لهذا الحفل بالشكل الصحيح


    كان من الاولى عمل سياج حول المدرجات لمنع دخول الحضور


    بالاضافه الى نقطه مهمه قد يغفل عنها البعض

    وهو ان ضوء الشمس قد عكس على موقع المدرجات الخاص بالنساء

    مما استلزم الاغلبيه بالنزول وترك اماكنهم

    كان من الاولى وضع شاشه كبيره خلف المكان المعد حتى يتسنى للجميع المشاهده


    (( نقطة اخيره ))

    اشكر مقالك الانيق

جديد المقالات

تعتبر محافظة القريات من أكثر مناطق المملكة...


بواسطة : منى الطوير

عندما يحضر الكبار أمّا الآن فقد آن الأوان...


شهد العالم حدث اختفاء و مقتل الصحفي السعودي...


شعب وحكام المملكة العربية السعودية ( لن...


شعرت حقيقة ًببعض من القلق والغبن منذ ايام قليلة...



جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:05 صباحًا الخميس 7 ربيع الأول 1440 / 15 نوفمبر 2018.