• ×

05:38 مساءً , الأحد 8 ذو الحجة 1439 / 19 أغسطس 2018

تمور الجوف تعيد السقاية بـ " السواني " لحوطة النخيل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجوف الان - اللجنة الاعلامية أعاد مهرجان تمور الجوف بنسخته الأولى السقاية القديمة بالسواني وحوطة النخيل أي " بستان النخل " بفعالية تراثية جميلة إعادة الروح للحي القديم الأثري بمحافظة دومة الجندل ويُعد من أقدم الأحياء التراثية بالمملكة والواقع خلف مسجد عمر بن الخطاب الأثري شمال قلعة مارد التاريخية . وأوضح مشرف فعالية السواني والحوطة القديمة بمهرجان تمور صياح السبيلة أن الفكرة ظلت حبيسة في مخيلته منذ عدة سنوات ووجد أن أنسب وقت لظهورها هي النسخة اﻷولى لمهرجان تمور الجوف وأن طرح الفكرة على لجنة المهرجان وبلدية دومة الجندل ومتحف الجوف للآثار وتم التخطيط للبدء في العمل . وأشار إلى أن المشروع عبارة عن ترميم وإعادة تأهيل منطقة بساتين النخيل القديمة بالمنطقة اﻷثرية بالجوف كما كانت في السابق على مساحة 30 آلاف متر مربع ، وتم ترميم 3 بساتين و 5 آبار قديمة تعود لفترة ما قبل الإسلام ، وسيكون على أحد اﻵبار نموذج حي للسواني وهي كيفية استخراج الماء من الآبار قديماً . وقدم السبيله شكره للداعم بلدية دومة الجندل ممثلة برئيسها فهد المشعان الذي وفر جميع الإمكانيات من معدات وعمال بناء وجعلهم تحت إشرافه المباشر لهم ، مؤكداً أن الجهود أثمرت باستقطاب عدد كبير من الزوار بشكل يومي يبدأ الساعة التاسعة صباحاً وحتى المساء . وأوضح أن المشاركين معه هم من كبار السن منهم حجاج حميدي العرجان وهو أحد ساكني الحي الأثري قبل 40 سنة والذي أعطى

تصور كامل عن المكان ومعلومات تاريخية أفادت كثيراً لإعادة الروح للمكان بالإضافة لمشاركة 20 عامل بمختلف المهن من بلدية دومة الجندل وكانت مدة التنفيذ 7 أيام فقط 10 وكان العمل يبدأ من الساعة صباحا وحتى الساعة 6 مساءاً ، وأسماء البساتين الثلاثة هي بستان حماد و بستان الحسينيات ، وبستان محقور وأسماء اﻵبار التي تم ترميمها هي الحفيرة و مجينين و الرويس و العبيدالله و أبا المجرين ، وكلها تقع ضمن نطاق هيئة السياحة واﻵثار خلف حي " الدرع " الحي اﻷثري القديم


image

image

image

image
بواسطة : الجوف الان
 0  0  454
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:38 مساءً الأحد 8 ذو الحجة 1439 / 19 أغسطس 2018.