• ×

04:36 مساءً , السبت 7 ذو الحجة 1439 / 18 أغسطس 2018

المملكة تستورد 43 ألف طن حديد من تركيا بداية 2014

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض- الجوف الان - تراجع استيراد المملكة من الحديد التركي خلال شهري يناير وفبراير من العام الجاري إلى 43 الف طن بعدما كان خلال الفترة نفسها من العام الماضي يقدر ب76 ألف طن.

ووفقا لإحصائية اطلعت عليها "الرياض" فقد تصدرت 6 دول عربية أكبر عشر دول مستوردة لحديد التسليح التركى خلال فترة يناير- فبراير 2014، حيث كانت العراق في المركز الأول بكمية 196 ألف طن تليها الإمارات ثانيا بكمية 120 ألف طن.

فيما حلت اليمن في المركز الثالث بكمية 113 ألف طن، ومصر في المركز السابع بكمية 77 ألف طن، وليبيا في المركز الثامن بكمية 67 ألف طن، والسعودية في المركز العاشر بكمية 43 ألف طن.

ووفقا لإصدار مركز الإحصاء التركي والبيانات الأولية عن شهر فبراير فقد بلغت صادرات تركيا من حديد التسليح 703.831 آلاف طن بزيادة بلغت 6.57% وبعائد بلغ 407.73 مليون دولار بزيادة 3.72% مقارنة بشهر فبراير 2013.

مقابل ذلك ومع تراجع استيراد المملكة من الحديد التركي أنتجت شركات الحديد السعودية 469 ألف طن في بداية 2014 في زيادة طفيفة عن بداية 2013 والتي كانت 463 ألف طن بزيادة بنحو 1,1%، على عكس غالبية الدول العربية التي تراجع إنتاجها بشكل كبير في بداية العام الجاري.

ووفقاً للبيانات الأولية التى أعلنها الاتحاد الدولي للصلب فإن إنتاج العالم من الصلب الخام خلال شهر يناير الماضى بلغ 129.8 مليون طن بنسبة انخفاض بلغت 0.4% عن إنتاج شهر يناير 2013.

وبحسب توقعات المستثمرين بنشاط المقاولات في المملكة فإنه لا يوجد أزمة بمخزون الحديد لدى الشركات السعودية في النصف الأول من العام الجاري والذي ارتفع معه المخزون لدى الموردين مما دعاهم لتقديم عروض في الأسعار وصلت إلى أكثر من 200 ريال للطن لتصريف إنتاجهم.

وتشير التقديرات إلى ارتفاع حجم الطلب على الحديد في السوق المحلي بين 8 و11% بشكل شبه سنوي مع الترجيحات باستمرار الطلب على المنتج المحلي والمستورد تزامنا مع الإنفاق الحكومي ومشاريع الإسكان في ظل خطة إنفاق على البنية التحتية تجاوزت 400 مليار دولار.

ويحتاج السوق المحلي إلى مضاعفة الطاقة الإنتاجية من الحديد والأسمنت لتلبية متطلبات النهضة العمرانية، حيث يحتاج السوق إلى بناء 1.65 مليون وحدة جديدة خلال الأعوام المقبلة لتلبية الطلب المتنامي، وكذلك التوقعات باحتياج شركات التطوير العقاري الخاصة والحكومية إلى بناء نحو 275 ألف وحدة سنويا.

يأتي ذلك في الوقت الذي أنهت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) دراسة الجدوى الخاصة ببناء مشروعين للصلب تخطط الشركة لبنائهما، ومن المتوقع أن تقوم سابك باستقبال العطاءات الخاصة بالمشروعين في الربع الثاني من 2014 حسب تقرير "ميد".

وسيكون المشروعان تحت إدارة الشركة السعودية للحديد والصلب التابعة لسابك، وبطاقة إجمالية تبلغ 2.5 مليون طن سنوياً.

وستقيم سابك المصنع الأول في مجمع شركة "حديد" في مدينة الجبيل، حيث يتوقع أن تكون طاقته الاستيعابية 1.5 مليون طن سنوياً، فيما سيقام المصنع الثاني في مدينة رابغ، حيث سيوفر المصنع المواد الخام الأساسية لاستخدامها في عدد من الصناعات التحويلية.
بواسطة : الجوف الان
 0  0  290
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:36 مساءً السبت 7 ذو الحجة 1439 / 18 أغسطس 2018.