• ×

02:10 مساءً , الخميس 5 ذو الحجة 1439 / 16 أغسطس 2018

مساعدة 10 آلاف رائد أعمال على تأسيس مشاريعهم الصغيرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عكاظ - الجوف الان - ركز الرئيس التنفيذي لمعهد ريادة الأعمال الوطني «ريادة» الدكتور شريف قاسم العبدالوهاب المشكلات الرئيسية لفشل المشاريع الصغيرة، ولخصها في المشكلات التسويقية، ونقص الخبرة الفنية والمهارات الإدارية، وتعقيدات الحصول على التراخيص النظامية، والمشكلات الإدارية، إضافة إلى مشكلات التمويل.
جاء ذلك خلال لقاء الدكتور العبدالوهاب الذي استضافته غرفة الرياض، ممثلة في لجنة شباب الأعمال وشارك فيه عدد كبير من شباب وشابات الأعمال، بحضور علي بن صالح العثيم عضو مجلس الإدارة ورئيس اللجنة، وأدار الحوار عدنان الخلف عضو اللجنة.
وعن أبرز ما رصده «معهد ريادة» من معوقات تواجه المشاريع الريادية الصغيرة، أوضح أنها تتمثل في غياب معايير المهارات الفنية لكل مهنة، على عكس ما هو سائد في الدول المتقدمة، التي تضع معايير محددة لكل عمل مهني، وتصدر أدلة تبينها وتشرحها، فعلى سبيل المثال هناك معايير للوزارات المختلفة كالاقتصاد، العمل، التخطيط، كما توضع معايير ومواصفات لكل منتج.
وتابع العبدالوهاب أن من المعوقات كذلك فقدان المنافسة المتوازنة والعادلة بين القوى المنتجة، وغياب البرامج التدريبية القصيرة التي تكسب المهارات المجتمعية (الحياتية اليومية). كما قال إن «ريادة» لمست إحدى أبرز السلبيات لدى بعض الشباب السعودي وتتمثل في ما وصفه «بالانسحاب السريع» من المشروع عندما يصطدم بعقبة أو يواجه إحدى المعوقات، مؤكدا أن «ريادة» حريصة على «تأكيد ثقافة الصبر والتجلد لدى أصحاب المشاريع الصغيرة، وبناء رواد حقيقيين يقاومون سلبية الانسحاب»، وهو ما يندرج تحت جهود نشر ثقافة العمل الحر وتعزيز المهارات الفنية لصاحب المشروع.
وأشار إلى أن «ريادة» تستهدف مساعدة 10 آلاف من رواد الأعمال على تأسيس مشاريعهم الصغيرة بنجاح، منها 4 آلاف مشروع خلال السنوات الأربع المقبلة حتى عام 2018، وأنه يقدم خدماته للشباب في 86 مدينة وقرية بالمملكة، منها 14 فرعا للنساء.
وأوضح أن قيمة القرض الذي يحصل عليه رائد المشروع حاليا من بنك التسليف والادخار تبلغ 250 ألف ريال برسوم إدارية لا تتجاوز 1 في المئة ، وعن إمكانية رفع قيمة القرض، قال إن ذلك تحت الدراسة.
وحول دراسة الجدوى المطلوبة من صاحب المشروع كشرط للتمويل قال إن «ريادة» تريد أن يجري الرائد الدراسة بنفسه وتحديد الجوانب التسويقية، المالية، المحاسبية، والفنية (الهندسية) لتتعمق فائدته وتتعزز فرص نجاح مشروعه، وليس الحصول عليها (معلبة) من جهة استشارية.
وأشار إلى أن «ريادة «تدعم المشاريع الحرفية ومشاريع الأسر المنتجة والعمل من المنزل مثل أعمال الطبخ، وقال إن أكثر مشكلات هذه المشاريع تتمثل في غياب المنفذ التسويقي، وغياب عنصر المؤسسية.
وكان رئيس لجنة شباب الأعمال علي العثيم قد أكد على دور «ريادة» في دعم مشاريع ريادة الأعمال، وإثراء ثقافة العمل الحر، وتعزيز قدرات الشباب وصقل خبراتهم وإنجاح مشاريعهم وتحصينها ضد مخاطر التعثر أو الفشل، مؤكدا تقوية التعاون بين الغرفة و«ريادة» لتعزيز هذه الأهداف
بواسطة : الجوف الان
 0  0  257
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:10 مساءً الخميس 5 ذو الحجة 1439 / 16 أغسطس 2018.