• ×

12:46 صباحًا , الخميس 5 ذو الحجة 1439 / 16 أغسطس 2018

محافظ دومة الجندل الدكتور التمياط في عهد خادم الحرمين الشريفين المملكة تحقق الكم لهائل من المشروعات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية العملاقة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجوف الان - بدر عيد الطراد عبر سعادة محافظ دومة الجندل الدكتور طلال بن مشل التمياط عن سعادته بالذكرى التاسعة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز
بقوله((تعيش المملكة العربية السعودية خلال الايام القادمة فرحة الذكرى التاسعة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- مقاليد الحكم وهي من الوقفات المهمة في ذاكرة الشعب السعودي المحب لقائده ووطنه وهي مناسبة غالية على قلب كل مواطن و مقيم على تراب هذا الوطن الطاهر ذلك أن المملكة تمر منذ مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز بنهضة جبارة حقيقية عبر مشاريع التنمية والتحديث في كل المجالات التنموية ، فقبل تسع سنوات، وفي مثل هذا اليوم من عام 1426هـ، بايعَ الشعب السعودي قائده الملك عبدالله بن عبدالعزيز، على الولاء والإخلاص والسمع والطاعة، والوقوف صفاً واحداً لبناء وطنهم وحمايته ورعايته، وسط مسيرة من الإنجازات الحضارية والإنسانية المميزة ، وهذا يجعلنا نستذكر العبارات التاريخية التي تضمنت مبدأ الشراكة والمصير الواحد بين القيادة والمواطن وعلى أساس العقيدة الاسلامية الواضحة وذلك عندما قال ( أعاهد الله ثم أعاهدكم ان أتخذ القران دستوراً والاسلام منهجاً وان يكون شغلي الشاغل احقاق الحق وإرساء العدل وخدمة المواطنين كافة بلا تفرقة ثم أتوجه اليكم طالباً منكم ان تشدوا أزري وان تعينوني على حمل الامانة وان لاتبخلوا علي بالنصح والدعاء).

ولعل أبرز ما يميز السنوات الماضية الكم الهائل من المشروعات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية العملاقة التي اختصرت الزمن وسابقت الخطط والاستراتيجيات لتقف المملكة العربية السعودية على رأس هرم الدول التي تجاوزت حدودها التنموية.

وقد تمكن خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بحنكته ومهارته في القيادة من تعزيز دور المملكة في الشأن الإقليمي والعالمي سياسياً واقتصادياً وتجارياً ، وأصبح للمملكة دور مهم في المحافل الدولية ، وفي صناعة القرار العالمي ، وشكلت عنصر مهم للصوت الإسلامي والعربي في دوائر الحوار العالمي على اختلاف منظماته وهيئاته ومؤسساته ، بالاضافة لما تحقق لشعب المملكة العربية السعودية في عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله خلال الاعوام الماضية عدد من الإنجازات المهمة ، منها إنشاء عدد من المدن الاقتصادية ، كمدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ ومدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية في حائل ، ومدينة جازان الاقتصادية ، ومدينة المعرفة الاقتصادية بالمدينة المنورة ، إلى جانب مركز الملك عبدالله المالي بمدينة الرياض، وكذلك تضاعف أعداد جامعات المملكة من ثمان جامعات إلى ما يقارب ثلاثين جامعة ، وافتتاح الكليات والمعاهد التقنية والصحية وكليات تعليم البنات، وافتتاح جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وجامعة الأميرة نوره بنت عبدالرحمن، بالاضافة للتطور في جميع المجالات الاخرى سواء كانت صحية او اجتماعية دللت على أن المواطن كان ولا يزال في مقدمة اهتمامات خادم الحرمين الشريفين ، فهو يتلمس دائما احتياجات المواطنين ودراسة أحوالهم عن كثب .

وفي الختام نحمد اللــه على ما نعيشـه من أمن وأمان واستقرار، وتعاضد بين القيادة والشعب، هو مضرب المثل لما ينبغي أن تكون عليه هذه العلاقة، وندعو الله عز وجل أن يحفظ لنا حكومتنا الرشيدة في ظل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمين وسمو ولي ولي العهد النائب الثاني حفظهم الله لنا ذخراً ويعزهم لما فيه خدمة الاسلام والمسلمين إنه ولي ذلك والقادر عليه.


بواسطة : الجوف الان
 0  0  922
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:46 صباحًا الخميس 5 ذو الحجة 1439 / 16 أغسطس 2018.