• ×

04:36 مساءً , السبت 7 ذو الحجة 1439 / 18 أغسطس 2018

مشاهدة «النجم الملكي» بسماء المملكة الليلة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجوف الان-متابعات يُشاهد القمر الليلة بالقرب من «النجم الملكي»، في سماء المملكة بالعين المجردة في كافة المناطق، ويعد هذا النجم الألمع ضمن مجموعة نجوم الأسد، وهو معروف منذ القدم بأنه أحد النجوم الملكية الأربعة: «قلب العقرب، فم الحوت، الدبران، قلب الأسد»، وصنف كأعظم نجم ملكي منذ القدم، ومن الممكن أن يوجد للشمس اقتران سنوي مع هذا النجم في 23 أغسطس، وذلك بعد حوالي خمسة أشهر من الاعتدال الربيعي، وقبل شهر واحد من الاعتدال الخريفي.

وطبقا للرصد الفلكي بالمملكة، حدث منذ عامين في العام 2012، أن وصل نجم قلب الأسد إلى موقع سماوي قريب، حيث كان تماما 150 درجة شرق نقطة الاعتدال الربيعي و30 درجة غرب نقطة الاعتدال الخريفي، وقبل ذلك الوقت كان نجم قلب الأسد ونقطة الاعتدال الربيعي يفصل بينهما أقل من 150 درجة، ونقطة الاعتدال الخريفي أكثر بقليل من 30 درجة، وفي هذا الوقت من العام، يمكن العثور بسهولة على مجموعة نجوم الدب الأكبر مرتفعة في الأفق الشمالي خلال ساعات الليل، لكافة القاطنين في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، وهذه النجوم هي أكثر المجموعات النجمية شهرة في السماء بسبب شكلها الذي يشبه المغرفة، وهناك مجموعة أخرى أقل شهرة «الدب الأصغر»، والتي من العسير العثور على الدب الأصغر، ويمكن العثور عليها من خلال تحديد موقع الدب الأكبر في الأفق الشمالي من السماء خلال ساعات الليل.

ويلاحظ أن الدب الأكبر يتكون من قسمين من النجوم المغرفة والمقبض، وعند النظر إلى النجمين الخارجين من المغرفة، واللذين يعرفان بتسمية «المشيران»، لأنهما يشيران إلى موقع نجم الشمال، والذي يعرف أيضا بالنجم القطبي، وعند العثور على النجم القطبي «نجم الشمال» يمكن العثور على الدب الأصغر، فالنجم القطبي يمثل نهاية مغرفة الدب الأصغر، وهناك حاجة إلى ليلة مظلمة لرؤية الدب الأصغر بكاملها؛ نظرا لأن هذه النجوم خافته جدا مقارنة مع نجوم الدب الأكبر. وعلى صعيد متابعة الظواهر الفلكية يقترب المذنب «س/2012 ك 1 بان ستارز»، من مدار الأرض في 27 أغسطس 2014، وسوف يكون على مسافة 0.05 وحدة فلكية فقط، ولا يُحتمل التمكن من رؤيته في هذا التوقيت لأن الأرض تقع في الجانب الأخر من الشمس عندما يكون المذنب في أقرب مسافة، لذلك تعتبر الفترة الحالية هي أفضل وقت لرصد وتصوير المذنّب الذي يتحرك حاليا من خلال مجموعة نجوم الدب الأكبر، ويبلغ لمعانه الظاهري المرتبة 8 من لمعان النجوم، وهذا يجعله سهل الرصد من خلال التلسكوبات متوسطة الحجم، وستقوم المركبات الفضائية المخصصة لدراسة الشمس، مثل: سوهو، والمرصد الديناميكي الشمسي بمتابعته عند عبوره خلف الشمس، خلال الفترة من 2 أغسطس وحتى 16 أغسطس، وذلك بحسب منظورنا على سطح الأرض.
بواسطة : الجوف الان
 0  0  330
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:36 مساءً السبت 7 ذو الحجة 1439 / 18 أغسطس 2018.