• ×

03:33 مساءً , الخميس 7 ربيع الأول 1440 / 15 نوفمبر 2018

ولي العهد: قواتنا المسلحة تقف صفا واحدا ضد كل من تسول له نفسه المساس بأمن المملكة

استقبل رئيس هيئة الأركان العامة و قادة القوات المسلحة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
" الجوف الآن " اليوم -  التقى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في مكتبه بجدة أمس، رئيس هيئة الأركان العامة، ونائب رئيس هيئة الأركان العامة، وقادة أفرع القوات المسلحة، وكبار ضباط القوات المسلحة.
وتنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية، استمع الأمير سلمان، خلال اللقاء، لإيجاز منقول من مركز عمليات الدفاع الوطني، عن آخر استعدادات القوات المسلحة وجاهزيتها؛ لحماية الوطن والدفاع عنه في مختلف الظروف والأوقات.
وقد ثمن سموه ما يتحلى به قادة وضباط وأفراد القوات المسلحة، من تأهيل وعطاء وتضحية في سبيل وطنهم، داعياً الله أن يحفظ المملكة من كل شر، مؤكداً سموه أن قواتنا المسلحة تقف صفا واحداً وفي أي وقت، ضد كل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار المملكة.
وقد بادلهم سموه التهنئة بالشهر الكريم، داعيا الله -العلي القدير- أن يعيده على الأمتين الإسلامية والعربية بالخير والبركات.
وقال سموه، في كلمة بهذه المناسبة: أنا مسرور باللقاء بكم في هذا الشهر الكريم، وأرجو لكم التوفيق والسداد، وأسأل الله -عز وجل- أن يعيننا ويعينكم على خدمة ديننا وبلادنا ومليكنا، والحمد لله هذه الدولة تنعم بالخير، ونعمة وأمن واستقرار، ولا شك في أن أبناء هذا الوطن في جميع القوات في هذه البلاد، هم والحمد لله درع لبلدنا من كل شر ـ إن شاء الله ـ، ونسعى للخير والاستقرار للجميع، لكن مهمة الحفاظ على أمن بلدنا بكل حدوده هي مهمة كبرى يشرف القوات المسلحة أن تساهم فيها، والحمد لله أنتم وآباؤكم وأجدادكم قاموا بواجبهم في خدمة دينهم وبلادهم، ونحمد الله على كل حال.
وأضاف سموه: إن بلادنا هي بلاد الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين منطلق الإسلام منطلق العروبة، وفيها أمن واطمئنان وخير والحمد لله، وهذا يأتي بفضل الله قبل كل شيء، ثم لأبناء هذه البلاد ثم لدولتها التي قامت على الشريعة الإسلامية، وهذا مبدأها منذ زمن وليس اليوم، والحمد لله هذا خير، وهذا ما يؤكده خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ دائما، أن المملكة بلد الإسلام والعقيدة الإسلامية بلد المسلمين ككل قبلة المسلمين بلاد العرب، ونسأل الله -عز وجل- أن يعيننا على القيام بواجبنا جميعاً، وأنتم والحمد لله في الطليعة بقواتنا المسلحة المدافعة والحامية لحدوده، وهذا ما نرجوه وأدعو الله التوفيق.
من جانبه، أكد معالي رئيس هيئة الأركان العامة أن الجميع على استعداد لتقديم كل ما من شأنه الدفاع عن الوطن، وتنفيذ توجيهات المقام الكريم وتوجيهات سموكم في استعداد القوات المسلحة بشكل عام، وهم دائما على أهبة الاستعداد لتنفيذ الأوامر.
حضر اللقاء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس ديوان سمو ولي العهد والمستشار الخاص لسموه، ومعالي مساعد وزير الدفاع محمد بن عبدالله العايش، ومدير عام مكتب سمو وزير الدفاع المكلف فهد بن محمد العيسى.
بواسطة : الجوف الان
 0  0  276
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:33 مساءً الخميس 7 ربيع الأول 1440 / 15 نوفمبر 2018.