• ×

02:55 صباحًا , الأربعاء 13 ربيع الأول 1440 / 21 نوفمبر 2018

الحلاوة والطلاوة تجذب المصلين لجامع " الحجر " بالجوف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجوف - محمد الحسن 
منذ عام 1373هـ وجامع " الحجر " يتوسط محافظة دومة الجندل بمنطقة الجوف أي قبل 63 عام حيث دونه التاريخ عند زيارة الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود - طيب الله ثراه - إلى الجوف في زيارة تفقدية للمنطقة إبان توليه مقاليد الحكم ، فصلى الجمعة في قصر الحُكم بجوار قلعة مارد التاريخية ، وأمر بإنشاء جامع " الحجر " ، وأوصى بتعيين الشيخ عبدالكريم المفرج - رحمه الله - إماماً له وواصل أبناءه سليمان وعبدالله ومحمد وعقيل ومفرج أنشطة الخير في هذا الجامع .

وفي عام 1416هـ ، تحول اسم جامع " الحجر " إلى اسم " جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب " تقديرا لمساعي هذا الرجل المجدد رحمه الله وجزاه عن المسلمين خير الجزاء ومنذ ذلك التاريخ بدأت أنشطة الجامع تتفعل بشكل واضح وملموس .

ويحرص كثير من أفراد المجتمع بالجوف للبحث عما يشبع ذائقتهم السمعية، لتشنيفها بالقرآن الكريم، من خلال البحث عن القراء المتميزين، في صلاة التراويح تلاوة وتجويدا، وهذا ما يجده الكثير في جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بدومة الجندل حيث يتناوب الإخوة الشيخ سليمان ومحمد وعقيل أبناء عبدالكريم المفرج في صلاة العشاء والتراويح وهو ما جعل الجامع يكتظ بالمصلين في مشهد بديع أضفى للمكان والزمان جوء رمضاني وروحاني ترتقي فيه النفوس لخالقها جل و علا .

ويصف بعض المصلين أن أصوات أبناء عبدالكريم المفرج بالجوف من الأصوات العذبة والجميلة وهي من مزامير آل داوود حيث صدى القلوب يتجدد كل يوم مع صلاة العشاء والتراويح بسماع القرآن تلاوة وتجويداً لآيات تفوح عبر مكبرات الصوت حلاوة وطلاوة في حناجرهم مزمارًا تخشع لها الأنفس الزكية .

وأوضح أمام وخطيب جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بدومة الجندل الشيخ سليمان عبدالكريم المفرج أن عمر الجامع 63 عام والمسلمون صلوا في جامع " الحجر " ما يقارب 35 عاماً ، قبل هدمه وبناءه من جديد وسبب تسميته بالحجر أنه بني من حجارة الجندل الحمراء وهي حجارة شديدة الصلابة وكان ذات طابع جمالي أثري ، وأشار إلى أنه في عام 1408هـ تم إيقاف الصلاة فيه لتداعيه للسقوط فكان الأمر بهدمه وأزلته ، في مشهد ذرفت له عيون كبار السن ، وبعد توقف دام 8 أعوام أطل الجامع من جديد ليكون على طراز أحدث .

وأشار إلى أنه بدأ مشروع إفطار صائم في عام 1416هـ ويحتضن ما يزيد على 450 صائماً من جنسيات مختلفة ويتزامن معه مسابقة الجامع الرمضانية ، وفي عام 1431هـ تم إيقاف الجامع عن الصلاة فيه لدواعي توسعته ، وها هو الآن بحلته الجديدة وأصبح يتسع إلى ضعف أعداد مرتاديه سابقاً .
ويمكن سماع صوت الشيخ سليمان المفرج والشيخ محمد المفرج على الروابط التالية :
http://www.youtube.com/watch?v=sps8OZh84fE
http://www.youtube.com/watch?v=dbbK2c4pJHU
بواسطة : الجوف الان
 0  0  697
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

شرف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - مساء..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:55 صباحًا الأربعاء 13 ربيع الأول 1440 / 21 نوفمبر 2018.