• ×

10:30 صباحًا , الأحد 8 ذو الحجة 1439 / 19 أغسطس 2018

الهبدان: إيقاف تعويض «ساند» عن المسافر 60 يومًا خارج المملكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المدينة - الجوف الان - كشفت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية عن موعد بدء تطبيق نظام «ساند» للتأمين ضد التعطل عن العمل، في الأول من سبتمبر المقبل، وقال مساعد محافظ مؤسسة التأمينات الاجتماعية عبدالعزيز الهبدان، إن المؤسسة في اجتماعات متواصلة مع صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، لسد الثغرات التي قد تؤدّي إلى استغلال نظام التأمين ضد التعطل عن العمل «ساند».
وأوضح الهبدان أن العمل جارٍ لوضع التفاصيل والإجراءات التطبيقية للنظام والضبط الآلي بين الجهتين وجهات أخرى، مثل مركز المعلومات الوطني في وزارة الداخلية لتكوين قاعدة معلومات وقاعدة نظام عمل تحقق تقديم الخدمة بشكل جيد وسريع ومحكم، وتحول دون أي حالات للتجاوز أو الالتفاف على النظام، وإغلاق أي نوافذ أو ثغرات ممكن أن تستغل، مشيرًا إلى أن سوء استخدام النظام من البعض أمر وارد ومحتمل مع أي نظام.
وقال الهبدان: إن بقاء المنتفع من نظام «ساند» 60 يومًا خارج السعودية خلال فترة صرف التعويض له، أو رفضه ثلاثة عروض من صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، أو عدم التحاقه وإتمامه أربع دورات من دون عذر يقبله الصندوق، أو تخلفه عن حضور أربع مقابلات عمل شخصية، أو عدم زيارته لملفه الإلكتروني في قاعدة بيانات طالبي العمل مرة واحدة أسبوعيًّا لمدة ستة أسابيع من دون عذر، يوجب وقف صرف التعويض للمستفيد.
وأضاف الهبدان أن جميع هذه الصور توجب وقف المنفعة، وتدل على أن الشخص ليس في مرحلة البحث عن عمل، مشيرًا إلى أن النظام يهدف إلى إعانة الشخص الباحث عن عمل في بحثه عن العمل، وتؤهله لذلك من خلال مساعدته وتدريبه ورعايته خلال فترة الانقطاع عن العمل، لكي يجد وظيفة.
وحول إمكانية إعادة مبالغ الاشتراك للمشتركين الذين انتهت علاقتهم بالنظام ولم يستفيدوا من التعويضات، قال إن «ساند» نظام تأميني اجتماعي تكافلي وليس نظام ادخار أو توفير، وقائمًا على احتمالية وقوع الخطر من عدمه، وبالتالي يعطي خدمة تأمينية للشخص خلال فترة عمله إلى أن يترك العمل، وإذا انتهت مدة عمله بالتقاعد أو الوفاة أو ترك العمل لأي سبب تنتهي علاقته بالنظام، مضيفًا أن النظام تأمين ضد الخطر مثل التأمين الصحي أو التأمين على المركبات، فكذلك الشركة لا تعيد مبلغ التأمين للمؤمن عند نهاية فترة التأمين حتى لو لم يتعرض خلال فترة التأمين لأي مخاطر أو استفاد من المبلغ.
من جانبه أثار قرار مؤسسة التأمينات الاجتماعية لتطبيق نظام «ساند» والمتضمن اقتطاع 2% من رواتب موظفي المؤسسات العاملة في القطاع الحكومي وموظفي القطاع الخاص بهدف مساعدة المنقطعين عن العمل، موجة احتجاجات في أوساط الموظفين السعوديين، لعدم اعتماده آلية تعويضية للشخص المقتطع من راتبه في حال لم يستفد من المبالغ قبل نهاية خدمته، وطالبوا بمراجعته أو إلغائه.
فيما اختلفت الآراء بين مؤيد ومعارض بعد أن أقرت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية نظام ساند بهدف حماية العاطلين عن العمل مؤقتًا، حيث يتم صرف التعويض لهم والمحدد بين 2000 و9000 ريال، والذي يمنح الإعانة للمشتركين في التأمينات ممّن استبعدوا من عملهم لأسباب خارجة عن إرادتهم، وذلك خلال الفترة الانتقالية الواقعة بين ترك الوظيفة السابقة والحصول على وظيفة جديدة ووفق ضوابط معينة، التي يتم خلالها تأهيلهم وتدريبهم والبحث عن فرص وظيفية لهم.
ووصف بعض الاقتصاديين القرار بالمجحف، حيث إنه لا يحق للتأمينات استقطاع نسبة من راتب الموظف، خاصة وأن بعض الشركات تمنح الموظفين رواتب متدنية لا تتناسب مع الوضع المعيشي الحالي، وخاصةً في ظل ارتفاع اسعار السكن والغذاء وغيره.
ويقول فاروق الخطيب الخبير الاقتصادي إن على وزارة العمل والتأمينات الاجتماعية أخذ آراء أصحاب العمل والموظفين، وعمل استطلاع تجريبي قبل اعتماد البرنامج وحينها يتم رصد المؤيد والمعارض ومعرفة أسباب الرفض أو القبول، ويتم معالجتها وفق سياسة مدروسة جيدًا.
فيما يرى مسؤول في التأمينات أن لنظام «ساند» جوانب إيجابية تخدم الموظف السعودي في إعادة تدريبه للبحث عن عمل، وهو من الأنظمة المساعدة في إيجاد فرص عمل للسعوديين المسجلين في التأمينات الاجتماعية.
بواسطة : الجوف الان
 0  0  261
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

أختتمت الجمعية السعودية للمحافظة على التراث ( نحن تراثنا ) ممثلة بإدارة المشاريع..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 10:30 صباحًا الأحد 8 ذو الحجة 1439 / 19 أغسطس 2018.