• ×

05:48 صباحًا , الأحد 8 ذو الحجة 1439 / 19 أغسطس 2018

مزارعون يطالبون «الصوامع» بـ800 مليون ريال مستحقات 3 أشهر متأخرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحياة - الجوف الان -  تذمر عدد من المزارعين على خلفية تأخير صرف مستحقاتهم المالية البالغة نحو 800 مليون ريال، نظير توريد محصولهم الزراعي خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة للمؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق، وهي المستحقات التي لم يتم دفعها حتى الآن. وقال المتحدث باسم المزارعين مساعد العقيل في حديثه لـ«الحياة»، إنه جرت العادة على إقفال الحسابات في مطلع كل شهر، ويتم البدء في صرف المستحقات للمزارعين، إلا أن المؤسسة لم تلتزم هذا العام بصرف المستحقات في وقتها، موضحاً أنه تم إقفال الحسابات في شهر شعبان الماضي، ولم تصرف مستحقات الأشهر الماضية حتى الآن، مبيناً أن المستحقات المقدر صرفها للمزارعين تصل إلى 800 مليون ريال. وأوضح أن آلية صرف المستحقات للمزارعين في الأعوام الماضية كانت سيئة، إلا أنها تحسنت في الأعوام الخمسة الأخيرة بدعم من توجيهات خادم الحرمين الشريفين التي شددت على صرف مستحقات المزارعين الموردين لمحصولهم من القمح والشعير لمصلحة المؤسسة العامة لصوامع الغلال مطلع كل شهر. وتابع: «إلا أننا فوجئنا في الأشهر الثلاثة الأخيرة بعدم صرف المستحقات على رغم وجود الموازنة المخصصة للمزارعين من وزارة المالية». غير أن المتحدث الرسمي باسم المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق أحمد الفارس، أكد أن آلية صرف المستحقات تعتمد على تسليم ملف المزارع لمحصوله، ومن ثم إغلاقه، ويتم حصر جميع الملفات ويتم الصرف مباشرة، مبيناً أن المؤسسة قامت بصرف مستحقات الدفعة الأولى في شهر شعبان الماضي، ومن المنتظر أن يتم صرف مستحقات الدفعة الثانية والأخيرة بعد موسم الحج. وقال الفارس خلال حديثه لـ«الحياة»: «هناك مزارعون ما زالت ملفاتهم مفتوحة ومعلّقة، وهو ما يدعو المؤسسة إلى مطالبتهم مرة أخرى بإغلاق الكروت الخاصة بهم، والمؤسسة لا تستطيع صرف المستحقات ما لم يتم إقفال كرت التدقيق الخاص بكل مزارع، ومن ثم العمل على حصر الكميات وبدء صرفها». وأكد أن المؤسسة تعمل حالياً على تدقيق كل الملفات المفتوحة للمزارعين والشركات، إذ من المرجح أن يتم بدء الصرف بعد الحج مباشرة. وكانت السعودية قررت وقف تسلم القمح من المزارعين اعتباراً من عام 2016، وقال وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم في وقت سابق إن السعودية لن تشتري أية كميات من القمح بعد عام 2016، وذلك بالتوافق مع الاستراتيجية الوطنية للتقليص من زراعة القمح تدريجياً حتى نهاية عام 2016. ويبلغ متوسط الرقعة المزروعة في السعودية من القمح في الفترة 2006-2008 نحو 415 ألف هكتار تنتج نحو 2.4 مليون طن بمتوسط إنتاج يبلغ نحو 5.764 طن للهكتار، مقارنة بنحو 1.251 مليون طن لمتوسط عامي 2009 و2010 من مساحة تقدر بنحو 208 آلاف هكتار بواقع 6.023 طن لكل هكتار.
بواسطة : الجوف الان
 0  0  284
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

أختتمت الجمعية السعودية للمحافظة على التراث ( نحن تراثنا ) ممثلة بإدارة المشاريع..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:48 صباحًا الأحد 8 ذو الحجة 1439 / 19 أغسطس 2018.