• ×

10:31 صباحًا , الأحد 8 ذو الحجة 1439 / 19 أغسطس 2018

اهالى محافظة دومة الجندل يطالبون مضاعفة الخدمات الصحية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجوف الآن - خاص 

عندما نتحدث عن الرعاية الصحية ، والنظام الصحي نجد أنه خلف مستوى التطلعات . فبالرغم مايقدم للمستشفيات من خدمات ، هناك تدني وخلل بمستوى تقديم الخدمة والرعاية الصحية . التي تكفل العلاج لكل مريض فالمفروض هو تسهيل الأجراءات لا تعقيدها فالمريض لم يأتي للنزهة فهو بحاجة لمن يخفف من حالتة المرضية ونرجح السبب لقلة الخطط التي تقرها الوزارة وكذلك ادارة المستشفيات،في اتخاذ بعض الأنظمة الخاطئة خصوصا خلال فترات الدوام الرسمي الذي يتزامن مع حضور المرضى للعيادات الخارجية لمقابلة الطيب المختص الذي يتعذر حضورة للعيادة إلا بعد الساعة التاسعة صباحاً لوجود اجتماعات يوميه والكشف على المرضى المنومين بالأضافة لتذمر الأطباء من الوضع الوظيفي، الذي يحتم ارتباطة بالحالات الطارئة . حيث نجد أن الخدمات الصحية بمستشفى محافظة دومة الجندل لا تقل حالاً عن غيرها على الرغم من زيادة المصروفات، وضخ الميزانيات للقطاع الصحي، وهناك خلل واضح في عدم المقدرة لعلاج الأعداد المتزايدة من المواطنين،اللذين يحتاجون للرعاية الصحية ، حيث وما زلنا في حاجة لنظام صحي متكامل يضمن لكل مواطن حق العلاج بدون انتظار ، وهناك سلوكيات غير حضارية نشاهدها بشكل يومي يرتكبها بعض الممرضين والموظفين الذين يعملون بالمناوبات اليومية وهي جلوسهم الطويل أمام بوابة الإسعاف لتبادل الحديث وتناول التدخين بالمكان المخصص لنزول المرضى وهذا التصرف يعتبر غير لائق وغير حضاري ومخالف للتعليمات المهنية فالواجب هو سرعة تقديم الخدمة واستقبال المرضى وانهم طبقة متعلمة تعي المسؤولية وتدرك الأنظمة كما أن الملفت بالأمر ان لا تجد موظف الأستقبال بنتظارك مع وجود المرضى ودخول الكثير من المرضي دفعة واحدة في غرفة الطبيب المناوب والذي يوقع الكثير منهم بالحرج عند وصف حالتة المرضية فالواجب ان يكون هناك آلية محددة عند الدخول للطبيب المناوب والقضاء على الوقوف العشوائي للسيارات امام مدخل الأسعاف الذي يعيق الحالات المرضية الطارئة . ويسهم في تقديم المساعدة العاجلة لكل مريض .
بواسطة : الجوف الان
 3  0  364
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    16-02-36 01:05 مساءً الرواكن :
    كتبنا الكثير والكثير عن تردي مستوى الخدمات في مستشفى محافظة دومة الجندل ولعلنا
    نرجع قليلا مستشفى دومة الجندل لم يوفق حتى يومنا هذا تعثر كثيرا واخذا مدة واحد
    وعشرونا عاماً اكتمل بناء المستشفى وكنا نسمع ايام الوزير المانع ان جاء مندوب ليتم

    تجهيز المستشفى علما في ذلك الوقت كان المسؤول من الوزارة الدكتور المر غني لمتابعةالمستشفى مكلف من الوزير و تفائل الاهالي خيراً وفي ذلك الوقت جهز المستشفى
    با لاجهزة الطبية ولم يتم تشغيله اكثر من عام وعند زيارة وزير الصحة الدكتور حمد المانع للمنطقة في عام (1426 ه ) امر بنقل الاطباء في مستشفى القديم العاجل وامر المرغني بتسجيل النقص من كوادر طبية او اجهزة طبية ليتم اكمال المطلوب وخرج المانع من الوزارة ولم يكمل النقص حتى يومنا هذا علما بان المانع وفقه الله له بصمه لمستشفى المحافظة عندما زار المستشفى بزيارة سرية وشاهد بعينه صغر حجم الاسعاف وازدحام الناس على الاسعاف وضيق العناية المشددة بعدها امر يحفظه الله بتوسعة الاسعاف وبناء عليه دور علوي ليكون للعناية
    المشددة ومع الاسف نحمل وزارة الصحة سابقا وحالياً بضعف خدمات المستشفى حتى يومنا هذا
    وسمعنا بزيارة الاطباء الاستشاريين الزائرين جميع المنطقة استفادوا الا محافظة دومة الجندل
    لم يكتب لها النصيب لم نعرف ماهي الاسباب 00 لاحول ولا قوة الا بالله .



    السادة صحيفتنا الجوف الآن نأمل نشر المقال بدون حذف
  • #2
    16-02-36 01:04 مساءً الرواكن :
    كتبنا الكثير والكثير عن تردي مستوى الخدمات في مستشفى محافظة دومة الجندل ولعلنا
    نرجع قليلا مستشفى دومة الجندل لم يوفق حتى يومنا هذا تعثر كثيرا واخذا مدة واحد
    وعشرونا عاماً اكتمل بناء المستشفى وكنا نسمع ايام الوزير المانع ان جاء مندوب ليتم

    تجهيز المستشفى علما في ذلك الوقت كان المسؤول من الوزارة الدكتور المر غني لمتابعةالمستشفى مكلف من الوزير و تفائل الاهالي خيراً وفي ذلك الوقت جهز المستشفى
    با لاجهزة الطبية ولم يتم تشغيله اكثر من عام وعند زيارة وزير الصحة الدكتور حمد المانع للمنطقة في عام (1426 ه ) امر بنقل الاطباء في مستشفى القديم العاجل وامر المرغني بتسجيل النقص من كوادر طبية او اجهزة طبية ليتم اكمال المطلوب وخرج المانع من الوزارة ولم يكمل النقص حتى يومنا هذا علما بان المانع وفقه الله له بصمه لمستشفى المحافظة عندما زار المستشفى بزيارة سرية وشاهد بعينه صغر حجم الاسعاف وازدحام الناس على الاسعاف وضيق العناية المشددة بعدها امر يحفظه الله بتوسعة الاسعاف وبناء عليه دور علوي ليكون للعناية
    المشددة ومع الاسف نحمل وزارة الصحة سابقا وحالياً بضعف خدمات المستشفى حتى يومنا هذا
    وسمعنا بزيارة الاطباء الاستشاريين الزائرين جميع المنطقة استفادوا الا محافظة دومة الجندل
    لم يكتب لها النصيب لم نعرف ماهي الاسباب 00 لاحول ولا قوة الا بالله .



    السادة صحيفتنا الجوف الآن نأمل نشر المقال بدون حذف
  • #3
    15-02-36 06:20 مساءً !!! :
    نزلتو الخبر مرتين والاختلاف بالعنوان

جديد الأخبار

أختتمت الجمعية السعودية للمحافظة على التراث ( نحن تراثنا ) ممثلة بإدارة المشاريع..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 10:31 صباحًا الأحد 8 ذو الحجة 1439 / 19 أغسطس 2018.