• ×

01:11 صباحًا , الخميس 14 ربيع الأول 1440 / 22 نوفمبر 2018

أمير الجوف استقبل فريق علوم البحار بجامعة الملك عبد العزيز بجدة

‏نجاح استزراع مليون سمكه في بحيرة دومة الجندل :

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجوف الأن - عبد العزيز الحموان : 

أطلع صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبد العزيز أمير منطقة الجوف على مراحل مشروع الاستزراع السمكي في بحيرة محافظة دومة الجندل والتي بدأت منذ نحو عام ونصف العام بطلب من بلدية محافظة دومة الجندل.

جاء ذلك خلال استقبال سموه بمكتبه بديوان الإمارة محافظ دومة الجندل الدكتور طلال بن مشل التمياط وفريق العمل من كلية علوم البحار بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة برئاسة الدكتور سامي رحيم الدين، الذي أوضح لسمو أمير المنطقة أن الفريق قام بإجراء تحاليل لعناصر المياه وتركيباتها وأنواع النباتات العالقة والحيوانات الهائمة في البحيرة من خلال الزيارة التي قام بها الفريق للبحيرة في يناير 2014 ، وتم أخذ عينات إضافية من مياه البحيرة وترحيلها بصهريج لكلية علوم البحار بجدة وعمل بعض التجارب ومعرفة إمكانية استزراع بعض الأنواع مثل الأسماك والروبيان، حيث تم استزراعها في كلية علوم البحار، مؤكداً نجاح عملية مواءمة الأسماك وتأقلمها مع مياه البحيرة وخاصة أسماك البلطي.

وبين الدكتور رحيم الدين أنه تم نقل 5000 سمكة بلطي بأحجام مختلفة للبحيرة وذلك بشكل مبدئي وسيتم إرسال ما لا يقل عن مليون سمكة على فترات، بالإضافة إلى أنه ستتم محاولة تفريخ الأسماك في البحيرة وتربية الروبيان وأنواع أخرى من الأسماك.

وأكد أن الفريق رصد تأقلم أسماك البلطي في البحيرة، حيث ستكون من إيجابية تربية الأسماك في البحيرة الحد من انتشار البعوض والحشرات الأخرى المتواجدة في البحيرة، كما سيتم أخذ عينات من الأسماك المتواجدة في البحيرة بعد عدة أشهر لإجراء تحاليل ومعرفة مدى صلاحيتها للاستهلاك الأدمي وذلك حفاظاً على الصحة العامة .

وتمنى سمو أمير منطقة الجوف للفريق ولبلدية المحافظة التوفيق من أجل الاستفادة من هذه البحيرة .
بواسطة : الجوف الان
 1  0  162
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    15-08-36 04:31 صباحًا سعد عبدالله :
    مشكوور على هذا الخبر السار وكنا نتطلع الى مزيد عن الاخبار السارة بخوصوص البحيرة والتي تهم المواطن والمستثمر والزائر الا وهي النتيجة لمخبرية الى مستوى مياه البحيرة من ناحية الملوحة والحموضة وتفاصيل المواد المعدنية داخل البحيرة وفوق كل هذا درجة ومستوى التلوث فيها وكذلك هل فحصوا او اطلع الفريق على الاسماك التى كانت موجوده بالبحيرة وبقنوات المياة بدومة الجندل والتي سبق لنا وشاهدنا بعض العمالة تصطاد منها قبل سنوات هل مازالت احياء ؟ وهل اطلع عليها الفريق علما بأن هذه الاسماك قد اخذتها القنوات الزراعية من احد مزارع دومة والذي كان فيها بركة او حوض اسماك حيث تسربت هذه الاسماك الى قنوات الصرف الزراعي الى البحيرة والقنوات العميقة وشاهدها المواطنون واصطاد منها العمال ؟؟؟؟؟
    وهل اجريت دراسة على امكانية زراعة المرجان والطحالب البحرية وبعث زراعة الاشجار التي تعيش في المالحة مثل المنقروف..؟؟؟
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:11 صباحًا الخميس 14 ربيع الأول 1440 / 22 نوفمبر 2018.