• ×

08:58 صباحًا , الأربعاء 13 ربيع الأول 1440 / 21 نوفمبر 2018

التوجه إلى العلاج في الأردن.. «مجبورين»!

بسبب تأخر المواعيد في المستشفيات الحكومية وتكاليف المستشفيات الخاصة..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض - الجوف الان - دفع تأخير المواعيد في مستشفيات وزارة الصحة بالمملكة وعدم سرعة إنجاز التحاليل الطبية في مراكز المختبرات والنقص في عدد الأسرّة في المستشفيات أعداداً كبيرة من المرضى السعوديين للاتجاه للمستشفيات والمراكز الطبية للعلاج في الأردن بحثاً عن علاج لحالاتهم الحرجة دون تأخير، مما زاد من معاناتهم جراء التنقلات والسفر براً وجواً، مؤكدين بأنهم يستسلمون لفواتير العلاج عالية التكلفة في الخارج في سبيل الحصول على العلاج دون تأخير.

المرضى السعوديون يطالبون بملحق صحي في السفارة

مشكلة المواعيد

يؤكد المواطن خالد أحمد عيسى من أهالي المدينة المنورة الذي يبلغ من العمر 31 عاماً ويرقد في احد المستشفيات الخاصة في العاصمة الأردنية عمّان انه يعاني من السمنة التي تسببت له بأمراض أخرى بالأنف الى جانب السكري والضغط، وأضاف بأن سبب لجوئه للعلاج في الأردن يعود لطول وقت المواعيد في مستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة، والضغط الحاصل من أعداد المرضى على الأطباء المتخصصين في المستشفى، حيث تم أعطاء موعد له بعد عامين من أجل اجراء عملية جراحية للسمنة التي تسببت له بمشاكل صحية أثرت على صحته، وأشار بأن الخدمات الصحية المقدمة لهم بالمدينة متواضعة ولا تلبي طموح الأهالي.

الخدمات الطبية

وأضاف المواطن محمد الشمري من أهالي عرعر بأنه اتجه للعلاج في الخارج لعدم توفر الإمكانيات والخدمات الطبية التي يحتاجها المريض في مستشفيات عرعر، وغياب الأخصائيين في الأورام السرطانية، إلى جانب معاناتهم من عدم توفر عدد من التحاليل الطبية في مستشفيات المنطقة الشمالية.

وأشار المواطن حمود الرويلي من أهالي طريف بأنه يتواجد في احد المراكز الطبية التخصصية بالأردن لعدم ثقته في الأطباء في مستشفى طريف، حيث لا يحظى المريض بكشف شامل ودقيق، إضافة إلى عدم توفر متخصصين واستشاريين في المخ والأعصاب إلا بعد مواعيد طويلة في مستشفيات عرعر.

سرعة التشخيص

وذكر المواطن لؤي حسان بأن سرعة التشخيص والتحاليل الطبية أجبرته على الذهاب للعلاج خارج الوطن ، على الرغم من الدعم السخي الذي تعتمده الدولة سنوياً لميزانية الصحة من أجل تقديم خدمة صحية مناسبة للمواطن، إلا أن ما يواجه المريض من تأخير في المواعيد والفحوصات تصل إلى أشهر ، يذهبون للبحث عن أماكن توفر العلاج والتشخيص بوقت سريع وخدمة شفافة من قبل الطبيب المعالج.

نحتاج لملحق صحي في السفارة

وطالب المواطن فايز الدهمشي وناصر السرحاني وزارة الخارجية باعتماد ملحق صحي في سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن ، حيث لا يوجد سوى موظف وحيد يقوم بخدمة المرضى وذويهم، مما يتسبب في تأخر العمل إجبارياً نظراً للأعداد الكبيرة من المرضي الذين يراجعون السفارة، مشددين على حاجة المناطق الشمالية لزيادة الدعم الصحي، وخاصة بأنها تشهد مشاريع صحية مهمة تحتاج إلى سرعة إنجاز، مما سيساعد الأهالي في حل مشكلة عدم توفر سرير في مستشفيات الرياض .

من جانبه أكد د.سامي الصالح سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن بأن السفارة تستقبل شهرياً قرابة " 2000 " مواطن الأغلب منهم جاؤوا للعلاج في الأردن، وأضاف بأن السفارة تتكفل بعلاج الحالات الإسعافية العاجلة منها حوادث السير، السقوط المباشر، التعرض للضرب، اطلاق النار، السكتة الدماغية المفاجئة، وبعض الحالات التي يتم تقديرها ، وأشار بأن مجموع تكاليف علاج المرضى السعوديين في المستشفيات الأردنية خلال عام 1435ه مليون دينار أردني أي ما يعادل خمسة ملايين وثلاثمائة ألف ريال سعودي ، بينما بلغ عدد المراجعين السعوديين للمستشفيات الأردنية ألفاً وخمسين مراجعاً خلال العام نفسه ، أي بمعدل من 4 إلى 6 حالات مراجع باليوم ، والسفارة تابعت 600 حالة ، ولفت بأن النسبة الأعلى من شمال المملكة الحدود الشمالية ،تبوك ، الجوف.

المرضى السعوديون رقم واحد

من جهة أوضح د.فوزي الحموري -رئيس جمعية المستشفيات الخاصة في الأردن- بأن المرضى السعوديين هي الجنسية رقم واحد في العلاج بالأردن، وتشكل مناطق شمال المملكة النسبة الأعلى، حيث يراجعون قرابة 64 مستشفى أردنياً خاصاً، وعدد 5آلاف عيادة خاصة، وأضاف بأن عدد من المستثمرين السعوديين اتجهوا للاستثمار في مستشفيات خاصة بالأردن، منهم من يملك نسبة 75 % في أحد المستشفيات.

وأشار الى ان ما تم صرفه من المرضى السعوديين في مستشفيات الأردن تجاوز 100 مليون دولار، وتوقع بأن عام 2015 م سيشهد زيادة بنسبة 10 % ، وذكر بأن المرضى السعوديين يرغبون العلاج في الأردن لتوفر العلاج والتشخيص السريع والتكاليف مناسبة لهم ، وذكر بأنهم يبحثون عن زيادة التعاون مع المملكة ، وخاصة بأنه تم توقيع اتفاقيات بين المستشفيات بالأردن ومؤسسات وشركات تأمين سعودية، لأن كلفة العلاج في عمّان أقل من كلفه العلاج في الرياض وجدة، وتوفر الخدمة بوقت قياسي، وبين بأنهم يرحبون في الاستثمار في قطاع المستشفيات بالسعودية في أي وقت يسمح لهم بذلك .
بواسطة : الجوف الان
 0  0  405
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

شرف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - مساء..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 08:58 صباحًا الأربعاء 13 ربيع الأول 1440 / 21 نوفمبر 2018.