• ×

06:26 مساءً , الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 / 14 نوفمبر 2018

الدخيّل يتسلّل من «الباب الخلفي» لمجمع تعليمي تفادياً لآباء محتجِّين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحياة - الجوف الان - لم يجد وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل سوى الباب الخلفي ليلج منه مجمّعاً تعليمياً شرق الرياض، كان مقرراً تدشينه. أما السبب فكان أولياء أمور طلاب تجمعوا أمام مدخل المجمع للاعتراض على عدم قبول أبنائهم في المدارس والجامعات. وشهد تدشين «مجمع الخطيب البغدادي»، الذي يضم مدرستين ابتدائية ومتوسطة، ملاسنات حادة بين المسؤولين في وزارة التعليم وأولياء الأمور، على مرأى ومسمع من نائب وزير الصحة للشؤون الصحية. (للمزيد)

وفاجأ وزير التعليم الجميع بالدخول من الباب الخلفي، لتفادي أولياء الأمور المحتجين. وبعد محاولات عدة لفتح الباب المغلق، بادر رجال الأمن والسلامة إلى كسره، ليدخل الوزير موقع الحفلة. وما إن دخل الوزير حتى قام رجال الأمن بإغلاق الأبواب الخارجية أمام أولياء الأمور والمواطنين الذين جاؤوا لمقابلة الوزير، وتقديم مطالبهم، بعدما لحقوا به إلى الباب الخلفي للمجمع.

وعلى رغم تشديد رجال الأمن والسلامة إلا أن بعض أولياء أمور الطلاب تمكنوا من اقتحام البوابة الخارجية للمبنى التعليمي، ومقابلة وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل. وتمحورت المطالب حول عدم قبول أبنائهم وبناتهم في المدارس القريبة من منازلهم، بحجة رفض مديري المدارس قبولهم بسبب الازدحام، وزيادة الطلاب على الطاقة الاستيعابية للمدرسة.

وطاولت انتقادات أولياء الأمور موقع «مجمع الخطيب البغدادي التعليمي»، الذي يقع في حي القادسية، ويبعد عن سوق الإبل نحو 5 كيلومترات، وتصله الروائح المنبعثة منها، مشيرين إلى تحذيرات وزارة الصحة من علاقة الإبل بانتقال فايروس «كورونا».
بواسطة : الجوف الان
 0  0  355
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

اصدر مكتب هيئة الرياضة بالجوف عدد من القرارات الانضباطية على خلفية احداث مشاجرة..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:26 مساءً الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 / 14 نوفمبر 2018.