• ×

09:01 مساءً , الثلاثاء 5 ربيع الأول 1440 / 13 نوفمبر 2018

اختتام برنامج التأصيل الشرعي لفقه الانتماء والمواطنة لأئمة الجوف

الشيخ العنزي أخر ضيوف اللقاء :

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجوف الأن - عبد العزيز الحموان : 

اختتمت مساء اليوم الخميس أعمال برنامج التأصيل الشرعي لفقه الانتماء والمواطنة الذي نفذته وزارة الشؤن الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ممثلة في فرع الوزارة بمنطقة الجوف وذلك بحضور أكثر من 300 خطيب وإمام ومؤذن لجوامع ومساجد منطقة الجوف وذلك بإشراف مباشر وحضور مدير عام فرع الوزارة بالجوف الشيخ علي بن سالم العبدلي .

وقد تم تنفيذ البرنامج لليوم الثالث على مسرح الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الجوف، حيث قدم المحاضرة فضيلة الشيخ سعد بن لطيف العنزي رئيس المحكمة الجزئية بسكاكا ، وكانت بعنوان مقتضبات ولوازم الانتماء والمواظبة، حيث تحدث عن البيعة ووجوبها مؤكداً أن من الأمور الهامة المقررة فِي الكتاب والسُّنَّة، والَّتِي تنتظم بها مصالح العباد والبلاد، والَّتِي هِيَ مِنْ أعظم أسباب السعادة بيعة ولاة الأمور عَلَى الكتاب والسُّنَّة، مستشهداً بقوله تعالى )إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً(،لافتاً إلى أن في البيعة الوحدة واجتماع الكلمة، ففي حديثْ عُبَادَةَ بنِ الصَّامِتِ -رَضِيَ اللهُ عنهُ- قَالَ: "دعانا رسولُ الله -صَلَّى اللهُ عليهِ وَسَلَّم- ، فبايعناه، فكان فيما أخذ علينا: أنْ بايعنا على السمع والطاعة في منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا وأثره علينا وأن لا ننازع الأمر أهله" قَالَ: ((إلا أن تَرَوا كفراً بواحاً عندكم من الله فيه برهان)) مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ، وقوله صلى الله عليه وسلم ((من مات وليس له إمام مات ميتة جاهلية)) رواه الإمام أحْمَدُ وَالطَّبَرَانِيُّ وابنُ حِبَّانَ فِي صحيحة مِنْ حَدِيْثِ معاوية -رَضِيَ اللهُ عنهُ- وهو حديث صحيح. وأن البيعة لا يلزم أن يحضر كل الناس إلى ولي الأمر ، فمبايعه أهل الحل والعقد كافية، وَتُلْزِمُ بقية الرعية بتلك البيعة، ودعا الجميع بلزوم السمع والطاعة والحذر من شق العصى والخروج على ولاة الأمور وأن هذا من المنكرات العظيمة بل هذا دين الخوارج، واستدل بما سبق بقوله تعالى(يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم) .

وبين أن الأيات والأدلة من الكتاب والسنة في هذا المجال كثيرة .

وشدد فضيلته على وجوب احترام العلماء، وتوقيرهم، والذب عنهم، والدفاع عنهم، والوقوف في وجه من يطعن فيهم، فالواجب على المسلمين أن يحترموا العلماء ويعرفوا لهم حقوقهم فالطعن في العلماء ، والتنقيص منهم ، من أسباب جفاء الشباب للعلماء ، مما يسبب غياب من يرشدهم ويدلهم على الحق فيصبحون لقمة سائغة أمام دعاة الفتن والضلال.

واستشهد بقوله تعالى (ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم) وأن الفتوى يجب أن لا تؤخذ إلا من العالم الفقيه على عكس ما يحدث في هذا الزمان، حيث أن البعض يأخذ الفتوى الصغار ولا يرجعون للعلماء والفقهاء .

ودعا الله أن يجمع كلمة المسلمين على الحق ويديم على بلادنا أمنها واستقرارها وقيادتها .

وشارك في هذا البرنامج عدد من المشايخ والمتخصصين في مجالات الأمن الفكري وتعزيزه، بهدف ترسيخ فقه الانتماء والمواطنة.

وفي نهاية البرنامج تسلم الجميع شهادات الحضور لهذا البرنامج الذي استمر ثلاثة أيام، حيث أعرب فضيلة مدير عام فرع وزارة الشؤن الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة الجوف الشيخ علي بن سالم العبدلي عن شكره وتقديره لأصحاب الفضيلة المشاركين في تنفيذ هذا البرنامج الذي يهدف إلى تأصيل فقه الانتماء والمواطنة تأصيلاً شرعياً، كما قدم شكره للمشايخ أئمة وخطباء مساجد وجوامع المنطقة على حضورهم وتفاعلهم مع البرنامج، منوهاً بجهود زملاءه القائمين والمشرفين على تنفيذه، داعياً الله أن ينفع بجهود الجميع وأن يجزيهم خير الجزاء وأن يحفظ لبلادنا أمنها واستقرارها وقيادتها .



image

image

image

image
بواسطة : الجوف الان
 0  0  191
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

كشفت وزارة الصحة العقوبات المقررة على المخالفين في عيادات الأسنان، وذلك قبيل 7..

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 09:01 مساءً الثلاثاء 5 ربيع الأول 1440 / 13 نوفمبر 2018.