• ×

02:11 مساءً , الخميس 5 ذو الحجة 1439 / 16 أغسطس 2018

الكويت: الإعدام لـ7 دينوا بـ «تفجير الصادق».. بينهم شقيقان سعوديان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحياة - الجوف الان - أصدرت محكمة الجنايات في الكويت أمس أحكاماً في حق 29 متهماً في حادثة تفجير جامع الإمام الصادق خلال شهر رمضان الماضي. وتضمنت الأحكام الإعدام لسبعة متهمين، اثنان منهم حضرا جلسة المحاكمة، ومن بينهما فهد فرج نصار محارب، المكنى بـ«والي داعش»، وعبدالرحمن صباح عيدان سعود، في حين تم إصدار الحكم بالإعدام غيابياً في حق خمسة متهمين، بينهم سعوديان شقيقان، لهم شقيقان آخران ورد اسماهما في القضية ذاتها.

وأثبتت المحكمة تورط خمس سيدات في الحادثة، فيما تمت تبرئة سيدتين، وحكم على المُدانات بالسجن لفترات راوحت بين عامين وسبعة أعوام. وسجل النطق بالحكم تبرئة 12 رجلاً من التهم الموجهة إليهم، والحكم بالسجن على ثلاثة رجال، بمدد تراوح بين خمسة أعوام و15 عاماً. وتضمنت الأحكام إبعاد المُدانين عن البلاد بعد انقضاء فترة محكوميتهم. و13 من المتهمين هم من فئة «البدون»، إضافة إلى 7 كويتيين، و5 سعوديين، و3 باكستانيين، وواحد غير محدد الهوية (هارب).

وحكمت المحكمة حضورياً على المتهمين الـ24، وغيابياً في حق خمسة أشخاص، إذ تمت معاقبة المتهمين الأول عبدالرحمن صباح عيدان سعود، والثاني بدر الحربي (شهرته نبراس)، والثالث محمد عبدالله محمد الزهراني (سعودي)، والرابع ماجد عبدالله محمد الزهراني (سعودي)، والخامس شبيب سالم سليمان العنزي، والسادس فلاح نمر مجبل غازي خليف، والتاسع فهد فرج نصار محارب، بالإعدام عن التهم المسندة إليهم.

فيما تمت معاقبة المتهم الـ17 صالح طعمة محيبس رومي العنزي بالحبس 15 سنة، وإبعاده عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة. وعوقب المتهم العاشر عادل عقل سالم رويسان الظفيري بالحبس 10 سنوات. وعاقبت المحكمة المتهم الـ18 عبدالسلام صباح عيدان سعود بالحبس خمس سنوات، وإبعاده عن البلاد.

وعلى صعيد النساء، تمت معاقبة المتهمة الـ14 سارة فهد فرج نصار بالحبس سبع سنوات، وإبعادها عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة. ونالت المتهمة الـ13 هاجر فهد فرج نصار حكماً بالحبس خمس سنوات وإبعادها عن البلاد. وعاقبت المحكمة المتهمتين الـ20 نسمة محمد قاسم علي، والـ21 سحر قاسم علي غلام بالحبس أربع سنوات، وإبعادهما عن البلاد. فيما عوقبت المتهمة الـ15 مريم فهد فرج نصار بالحبس سنتين، وإبعادها عن البلاد.

ورأت المحكمة براءة المتهمين السابع جراح نمر مجبل غازي خليف، والثامن علي صباح عيدان سعود، والـ11 محمد خليف عامر مخلف حجر العنزي، والـ12 سالم صباح عيدان سعود، والـ16 ياسمين محمد عبدالكريم محيي الدين، والـ19 مزنة خليف منوخ خلف، والـ22 فهد سعد عواد الفضلي، والـ23 محمد فهد عبدالله السعيد، والـ24 ضيف الله فهد عبدالله السعيد، والـ25 فرج حمود فرج العنزي، والـ26 ضاري أحمد رويعي خلف، والـ27 فهد شخير عبدالله العنزي، والـ28 عبدالله مساعد صلبي فلاح شتيوي العنزي، والـ29 عبدالرحمن نافع مريحب الكويكبي الرويلي، مما أسند إليهم.

وقررت المحكمة مصادرة جهازي الهاتف النقال وصندوق حفظ الأطعمة المضبوطين.

وأيضاً عدم قبول الدعوى المدنية المرفوعة ضد وزيري المالية والداخلية، ومدير الإدارة العامة للجمارك بصفتهم، وألزمت المدعين المصاريف و10 دنانير في مقابل أتعاب المحاماة.

كما رفضت المحكمة الدعوى المدنية المرفوعة ضد المتهمين الذين صدرت أحكام ببراءتهم، وألزمت المدعين المصاريف و10 دنانير في مقابل أتعاب المحاماة. إلا أنها أحالت الدعوى المدنية المرفوعة ضد المتهمين المُدانين إلى المحكمة المدنية الكلية المختصة. وطلبت من إدارة الكتاب تحديد جلسة لنظرها، وإخطار الخصوم بها، وأرجأت البتّ في المصاريف.
بواسطة : الجوف الان
 0  0  291
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:11 مساءً الخميس 5 ذو الحجة 1439 / 16 أغسطس 2018.