• ×

11:09 صباحًا , الأربعاء 4 ذو الحجة 1439 / 15 أغسطس 2018

حرم أمير الجوف رعت الملتقى النسائي الرابع " نبراس "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجوف الأن - حورية الجديع : 
رعت حرم صاحب السمو الملكي أمير منطقة الجوف صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت عبدالله بن عبدالعزيز الملتقى التعريفي النسائي الرابع للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) الذي أقامته الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات، وقد أقيم الملتقى بالتعاون مع جامعة الجوف وبمبادرة من شركة سابك صباح اليوم الأربعاء بمبنى مجمع كليات البنات بجامعة الجوف بمدينة سكاكا .

وفور وصول سموها قامت بافتتاح المعرض المصاحب للمتقى والذي شارك فيها عدد من الجهات الحكومية والخيرية .

بعد ذلك بدأ الحفل الخطابي بآيات من القرآن الكريم رتلتها ابتهاج شايم الرويلي ثم ألقت مديرة البرامج النسائية في اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات هناء بنت عبد الله الفريح كلمة ، قدمت فيها الشكر والتقدير لسمو الأميرة سارة بنت عبد الله بن عبد العزيز لرعايها الكريمة لهذا الملتقى التعريفي للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات ( نبراس) وهو المشروع الذي أطلقه صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الأمير محمد بن نايف (حفظه الله).


وقالت لا يخفى على الجميع أن المخدرات باتت مشكلة تقلق الجميع حيث أصبحت قضية شائكة تتطلب تضافر جميع الجهود الوطنية لمواجهتها واستشعرت القيادة الحكيمة حفظها الله هذا وفي عام1427هـ صدر قرار مجلس الوزراء الموقر بتفعيل دور اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات برئاسة صاحب السمو الملكي وزير الداخلية وٌحدد التنظيم اختصاصات عدة من أبرزها :

· رسم السياسات والخطط في مجالها الوقائي, والعلاجي, والتأهيلي..

· دعم وتنسيق الجهود والبرامج التطويرية والتدريبية المتخصصة في مجال مكافحة المخدرات...

وأكدت أن اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات تسعى لتنفيذ مهمتها و أهدافها وفقاً لما جاء في قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (160) وتاريخ 6/7/1427هـ القاضي بتفعيل دور اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالتنسيق والمتابعة مع الأجهزة المعنية فيما يتعلق بتنفيذ الخطط والبرامج لمكافحة المخدرات لتحقيق الترابط والتكامل بين أعمالها وتنظيم جهود الجهات الحكومية والأهلية في هذا المجال.

وأضافت أن إطلاق هذا المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) جاء بمبادرة من سابك يؤكداً توحيد جهود الجهات الحكومية والأهلية في مجال البرامج الوقائية التي تم إعدادها وفق منهجية علمية لحماية أفراد الأسرة والطفل من مخاطر آفة المخدرات، حيث سيتم التركيز في هذا العام على الأسرة في المجتمع السعودي إضافة إلى سبع برامج سيتم العمل عليها من خلال هذا المشروع .

ولفتت إلى أن اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات نظمت بالتعاون مع مديرية مكافحة المخدرات بمنطقة الجوف هذا الملتقى التعريفي النسائي الرابع للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) والذي تم تدشينه في عدد من مناطق المملكة منها: منطقة الرياض والمنطقة الشرقية و منطقة القصيم وحالياً منطقة الجوف وخلال شهر ربيع الثاني و جماد الأول سيتم تدشين مشروع نبراس في منطقة الحدود الشمالية ومنطقة تبوك ومنطقة مكة المكرمة و نتوقع خلال عام 1437هـ تغطية جميع مناطق المملكة بإذن الله .

وفي ختام كلمتها قدمت الفريح شكرها وتقديريها لشركة سابك على مبادرتها الرائعة وشعورها بالمسئولية الوطنية ومدى ما يتمتعون به من حس وإخلاص وطني دفعهم للتعاون والتجاوب للإسهام في هذا المشروع، حيث التقت رؤية هذا المشروع الهادف مع مبادرة " سابك" لتحقيق نهج وطني يحمي أبنائنا وكل فئات المجتمع من آفة المخدرات من خلال ثمانية برامج حيوية يقوم بها "نبراس "ويتم تطبيقها في كل مناطق ومحافظات ومراكز المملكة بدئا من الطفل مرورا بالشباب وصولا للآباء والأمهات وعلى مدى خمسة أعوام واستخدام كافة الوسائل والبرامج والرسائل الإعلامية والعلمية المباشرة وغير المباشرة لتحقيق الهدف المنشود المتمثل ليس فقط في الحد من حجم المخدرات وخفض انتشارها ، بل وأيضا خفض نسبة الجريمة المتعلقة بالمخدرات و رفع مستوى التوعية لدى المجتمع بالمخاطر التي تشكلها هذه الآفة الخطيرة.

و الشكر موصول لجامعة الجوف متمثلة في عمادة شؤون الطلاب شطر الطالبات لاستضافتهم لنا لإقامة هذا الملتقى.

وأشادت بالشراكة الوثيقة في مشروع نبراس مع وزارة التعليم بالذات والرئاسة العامة لرعاية الشباب إضافة إلى الجهات الشريكة الأخرى.

وقدمت تحية إجلال للرجال الذين رسمت دمائهم خيوط المستقبل الذين ضحوا بأرواحهم من أجل هذا الوطن هؤلاء هم شهداء الواجب .

ودعت الله أن يديم علينا جميعاَ نعمة الأمن والأمان ويحفظ بلادنا من شر الأشرار وكيد الفجار.

بعدها ألقت مديرة الإشراف النسوي بالمديرية العامة لمكافحة المخدرات أمل بنت يوسف خاشقجي كلمة بينت فيها أن قضية المخدرات تتصدر قائمة الأخطار التي تهدد أمن وسلامة مجتمعات العالم ماضيا وحاضرالما لها من أثارمدمرة على الفرد والمجتمع فقد كان للملكة ولازال السبق في الإسهام بالجهودالدزلية والإقليمية الهادفة لخلق بيئة خالية من المخدرات ونشر ثقافة الوقاية عبر كافة الوسائل المختلفة وهنا مشروع نبراس يترجم أهداف المديرية وجهودها المبذولة ولا نغفل جميع الجهات المشاركة لتصدي والقضاء على هذه المشكلة .

نسأل الله العلي القدير أن يحفظ ديننا وبلادنا وحكومتنا ويديم علينا نعمة الأمن والأمان ونتوجة بخالص الدعوات لجنودنا البواسل في كل مكان بأرجاء الوطن العظيم وأن يسدد خطاهم ويردهم ردا سليما منصورين بإذن الله .

ثم شاهدت سموها والحاضرات عرضاً مرئياً عن جهود الدولة في مجال مكافحة المخدرات .

ثم ألقيت كلمة سابك حيث ألقتها الأستاذة رفيدا المعجل التي أكدت أن هذا البرنامج يعتبر رسالة توعوية وصحية نبيلة وسعت سابك منذ تأسيسها على الوفاء بالتزاماتها الوطنية في إطار استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية ومن خلال المبادرات والبرامج التي تعتمدها ما تزال الشركة تعمل على مواكبة عمل الدولة من أجل دعم المجتمع وتحقيق التنمية المستدامة وبدعمها المتواصل لمشروع نبراس أرادت (سابك)مواكبة مبادرة وجهود صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد ووزير الداخلية ورئيس اللجنة لمكافحة المخدرات حفظة الله لمكافحة المخدرات التي تهدد مجتمعنا بشكل عام وبشكل خاص ويشكل نبراس مشروعا موحدا ومتكاملا يضم العديد من البرامج الوقائية والاستشارية والعلاجية والتأهيلية التي تم إعدادها وتصميمها وفقا لمعايير مدروسة بعناية من قبل خبراء ومسؤولين ومختصين من مختلف التخصصات والقطاعات , والتي ترتكز على الجوانب الشرعية والإنسانية والاخلاقية وغيرها من الجوانب الأخر التي تمس حياة الناس لتقوية مناعة المجتمع وخصوصا الشباب والشبات ضد أي محاولة لجرهم إلى مستنقع المخدرات .

ثم ألقت صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت عبد الله بن عبد العزيز كلمة قالت فيها : أنعم الله على وطننا بمقومات تتوالى على أرض هذا الوطن لتتحقق مشيئة الله التي قررها لهذه البلاد وأهلها بقوله تعالى ( وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلداً أمناً وارزق أهله من الثمرات ) .

وأضافت أن هذا البلد الكريم هو مقصد الحجاج والمعتمرين لبيت الله الحرامكل عام، كما أنه يمتلك مقومات جغرافيه واسعة وجميع ذلك عزز من تواصل انسان هذا الوطن مع المجتمعات الأخرى منذ القدم .وأضافت

وقالت سموها إن ما تقدم يعد جزءاً من النعم الظاهرة والباطنة التي أنعم الله بها على هذه البلاد لينعم أهلها بالأمن والأمان ورغد العيش، ولكن يظل جانب الشر قائماً من المتربصين والحاسدين، ومن أهم جوانب الشر أصبحت تتربص بهذه البلاد وأهلها ( المخدرات ) لقد أصبحت آفةالمجتمعات ومدمرة للشباب وهالكة الثروات وجالبة الأحزان، فكم من شباب أصبح حطام بعد قوة، وكم من ثري أصبح ذا عوز من بعد عز، وكم من أسر عانت الأحزان وهي تفقد عزيز لها أهلكته المخدرات .

وأككت سموها أن الدولة تحملت أعزها الله مسؤلياتها تجاه مقاومة هذه الآفة الخطيرة بكافة وسائل الوقاية والمعالجة لتحمي أبناءها وتزود عن حمى أرضها ولكن نظل رؤوس الشر تحبك المكائد لإدخال هذه الآفات استهدافاً لمقومات وشباب الوطن.

لافته سموها إلى أنه واستكمالاً لجهود الدولة في هذا المجال تتجلى جهود اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، من خلال دورها المتعدد الأبعاد ومنها الملتقيات التوعوية ( بقسميها الرجالي والنسائي ) للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات ( نبراس ) لتكون نبراساً يضيء للمجتمع طريقه ويتعرف عن كثب على سبل مقاومة هذه الآفات التي استشرى خطرها والجوانب التربوية الحديثة التي ترقى بأبناء هذا الوطن فكرياً وبدنياً وصلبة في مقاومة هذه الآفات .

ودعت سموها الله أن يحمي وطننا الغالي ويديم علينا نعمة الأمن والأمان ويحفظ لهذا الوطن قيادته الحكيمة وشبابه قادة المستقبل إنه سميع مجيب، معربه عن شكرها للجميع وسعادتها لمشاركتهن هذا الجمع الكريم للملتقى .

وستستمر فعاليات الملتقي ليومي اليوم الأربعاء وغداً الخميس .




image

image

image

image

image
بواسطة : الجوف الان
 0  0  313
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:09 صباحًا الأربعاء 4 ذو الحجة 1439 / 15 أغسطس 2018.