• ×

03:00 مساءً , السبت 9 ربيع الأول 1440 / 17 نوفمبر 2018

عام دراسي جديد يهدف لصناعة جيل الرؤية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجوف الان : ميسر البديوي : 
بدأ العد التنازلي يقترب شيئا فشيئا إيذانا لبداية العام الدراسي الجديد وعودة الطلاب إلى المدارس، بعد إجازة صيفية طويلة حملت معها أجمل وأحلى الذكريات ، في الوقت الذي استكملت وزارة التعليم المتمثلة بالكوادر القيادية والتدريسية والمدارس المنتشرة في المملكة كافة استعدادها لاستقبال الطلبة ،
وتمكنت وزارة التعليم خلال الإجازة الصيفية التي أستمرت مايقارب الثلاثة أشهر من انهاء أعمال الصيانة واستلام المدارس الجديدة . بجميع المناطق و المحافظات .

كما قامت بتوزيع المناهج والكتب الدراسية لمدارسها قبل وقت كاف من بدء الدراسة ليتم توزيعها على الطلاب والطالبات مع بداية أول يوم دراسي جديد .

عام جديد في مرحلة مهمة يعيشها الوطن، مهمة في كل تفاصيلها التنموية والاقتصادية وغيرها، ويحذونا الأمل جميعا في أن يكون عام خير ونجاح رغم كل التحديات والصعوبات التي تحيط بالمنظومة التعليمية والتي تتطلب من مسؤولي الوزارة العمل على تذليلها، وتهيئة البيئة المحفزة للمعلم والطالب.

* الاستعدادات للعام الجديد من بعض مسؤولي إدارة تعليم الجوف

*رسائل وجهتها الشايع للطلاب والمعلمين*

في البداية تحدثت د. جميلة بنت كساب الشايع مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية . أطل علينا عام دراسي جديد نسأل الله أن يكون مُثمراً مليئاً بالانجازات
و وجهت رسالتها الأولى لأولياء الأمور لدعم أبنائنا الطلاب بتلبية الحاجات النفسية والعاطفية والاجتماعية لهم وتهيئتهم وتحفيزهم على الدّراسة الجادة والمثابرة منذ بداية العام الدراسي ، وتوفير الجو الهادىء لهم ومتابعة تحصيلهم والعمل على تنمية السّلوكيات الإيجابية كالتّعامل باحترام مع الآخرين واحترام المعلمين والمعلمات المتبادل والتكامل مع المدرسة لتحقيق أهدافها .


وأضافت الشايع في رسالتها للمعلمون والمعلّمات توصيهم بالتحلي بالصّبر والحكمة و الاستعداد الجيد للتدريس بالاطلاع والبحث والتنمية المهنية وتمكين طلابهم من المعارف والمهارات التي تُعدهم للحياة .

وذكرت .. اننا نتطلع من أبنائنا الطلاب والطالبات في مطلع هذا العام إلى الجد والمثابرة والنهل من المعرفة التي تؤهلهم لمستقبلهم ليكونوا سواعد بناءة في هذا الوطن الغالي من خلال التخطيط الجيد واستثمار أوقاتهم والمشاركة في الانشطة المختلفة .

ثم تمنت للجميع عام مميز في كافة المجالات لتحقيق رؤية ولاة الأمر يحفظهم الله .


* حول تجهيز الخطة التشغيلية *

اوضح مساعد المدير العام بإدارة تعليم الجوف للشؤون المدرسية الأستاذ احمدالمفرج .. ان الادارة وفقاً لخطتها المرحلية في الإستعداد للعام الدراسي انهت الترتيبات لاستقبال الطلاب في جميع المراحل التعليمية مبينا ان الادارة قد نفذت حركة النقل الداخلي للمعلمين والمعلمات وتوزيع المعينين وتزويد المدارس بما تحتاجه من التجهيزات المدرسية والتي تم حصرها وتوزيعها عبر برامج حاسوبية خاصة في وقت مبكر إضافة للتنسيق مع الجهات المعنية في معالجة الكثافة الطلابية في عدد من المدارس

وذكر المفرج ..انه تم تجهيز الخطة التشغيلية للنقل التعليمي العام استعداداً لتسليمها للمقاولين حال مباشرتهم العمل بالمنطقة وتوجيه قادة وقائدات المدارس لتشغيل المقاصف المدرسية بما يحقق بداية جادةللعام الدراسي

وأكد .. أن الشؤون المدرسية بالإدارة تعمل بكامل طاقتها وطاقمها لتحقيق ذلك الإستقرار بالتزامن على ما تؤكده الوزارة بهذا الخصوص .
متمنياً لجميع مؤسساتنا التعليمية ومنسوبيها عاماً دراسياً مميزاً ومتميزاً


* وعن استثمار العقل البشري وصناعة المستقبل*

بدءُ عام دراسي جديد؛ انطلاقٌ لعنان فكرنا وهممنا وإبداعاتنا التي ترسم صورة مستقبل أبنائنا و وطننا في أبهى حُلَّة.هذا ماقالته ماجدة البديوي مديرة الإشراف التربوي في تعليم الجوف

ووجهت البديوي .حديثها لأبناؤنا الطلاب، و أولياء الأمورالأعزاء، والمعلمون: بكل ثقة أقول أنتم لها، فأنتم تمتلكون كل مقومات عمارة الأرض بالحق والمعرفة والبرهان؛

وطالبتهم . بأن يوظفوا بإخلاص ما بين أيديهم من مصادر معلومات وتقنيات متسارعة التعدد والتطور في بناء المعرفة واستثمار العقل البشري وصناعة المستقبل على بصيرة؛ ليسعَ نوركم بين أيديَكم وتحملوا مشاعل السبق والتقدم عالميًا تحت الراية الخفاقة لمملكتنا الحبيبة.
وتمنت لجميع الطلبة والطالبات ان تكون بداية هذا العام جادة وقوية وبنائه ومحققه لطموحهم .


* رؤية القادة *

من جانبها تحدثت وطفاء البحيران . رئيسة الشؤون التعليمية بمكتب التعليم .. ‏عودًا حميدًا. معلماتنا. طالباتنا نعوداليوم لصروح العلم والمعرفة بهمة عالية تناطح السحاب متطلعون لغد مشرق. وإنجازات مشرفة لخدمة وطننا الحبيب

وقالت معلماتنا .: أنتن صانعات الغد فعلى أيديكن تتقافز الأجيال نحو الريادة وتسمو إلى أعلى المراتب فآمال وطموحات الوطن ورؤية قادته معقودة بجودة عملكن أنتن لبنة البناء والنهضة . فهنيئًا لكن معلمات الخير .


و بعد أن شارفت العطلة الصيفية على الانتهاء واقتربت عودة الدراسة، ما يتطلب من أبنائنا الطلبة استعداداً نفسياً وبدنياً وذهنياً لتكون بداية سعيدة وانطلاقة ناجحة نحو تحقيق تميز أخلاقي وعلمي.

• فعلى الأسر أن تكون حريصة على اتباع أبنائها نظاماً غذائياً صحياً قبل العودة إلى الدراسة
كما نؤكد على أولياء أمور الطلبة الاستعداد الجيد لعملية عودة أبنائهم للمدارس حتى يتحقق الغرض التربوي والتعليمي الصحيح من العملية التعليمية بصفة عامة، وذلك من خلال حرصهم على رفع الروح المعنوية لأبنائهم الطلبة وتشجيعهم من البداية والحرص على عدم تحويل عملية عودتهم إلى الدراسة إلى مجموعة من التنبيهات والتكليفات؛ حتى يكون هناك تفاعل إيجابي بين الطالب ومدرسته ودروسه التي يتلقاها، ويكون هناك اشتياق يومي للذهاب إلى المدرسة والاستفادة مما يقدم له .

وهذا يوجب على الأهالي*أن يجعلوا من العودة للمدارس مناسبة مفرحة لأبنائهم، بعيدة*عن القلق والتنفير.*و تجنب التذمر أمام*الأبناء من المدارس؛ خوفاً من تكوين صورة سلبية لديهم عن الدراسة والمدرسة

ونتمنى عاما دراسياً مكللاً بالنجاح والتفوق ..
*
بواسطة : ahmed1438
 0  0  387
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:00 مساءً السبت 9 ربيع الأول 1440 / 17 نوفمبر 2018.