• ×

09:58 صباحًا , الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018

مسؤولو وأعيان وأهالي محافظة طبرجل والمراكز التابعة لها: زيارة خادم الحرمين الشريفين لمنطقة الجوف دليل على العناية والاهتمام الدائم بالوطن والمواطنين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجوف الآن - عبد الله الهريويل : 
عبر عدد من المسؤولين والأعيان والأهالي في محافظة طبرجل وما جاورها من المراكز والقرى والهجر، عن مشاعر الفرحة والابتهاج بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- لمنطقة الجوف، مؤكدين أنها تأتي استمراراً لاهتمام ونهجه يحفظه الله، بكافة أبناء الوطن.

في البداية تحدث محافظ طبرجل عبيد الفليح الحربي وقال: «تأتي زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لمنطقة الجوف كدليل واضح على العناية والاهتمام الدائم من لدن والدنا وقائدنا وولي عهده الأمين، كما أن هذه الزيارة تؤكّد ما وصلت إليه بلادنا من تطور وازدهار على كافة الأصعدة وهذا لم يأتِ إلا بفضل الله ثم نتيجة العمل الدؤوب والرؤى السديدة التي تنتهجها هذه البلاد».

وأضاف: «تشهد هذه الزيارة الغالية علينا جميعًا عصرًا قد ازدهرت فيه منطقة الجوف كمثيلاتها من مناطق المملكة نموًا اقتصاديًا وازدهاراً معيشياً على كافة الأصعدة بدعم حكومي سخي، وبحرص واهتمام من أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي حفظه الله».

وزاد: «هذه الزيارة الملكية جاءت لتجسد أقوى صور التلاحم الوثيق بين أبناء الوطن قيادة وشعباً، وبلا شك فهي محملة بالخير من مشاريع تنموية تخدم أبناء هذا الوطن، وها هم أهالي منطقه الجوف اليوم يفتحون قلوبهم لتصافح بالحب مليكهم المفدى وولي عهده الأمين».

من جانب قال مدير مكتب الأحوال المدنية بمحافظة طبرجل عايش بن فنخور العدوان الشراري: «إن زيارة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- تعتبر عيداً لأهالي الجوف وهي مناسبة نعبر فيها عن فرحتنا بمقدم خادم الحرمين الشريفين للجوف والالتقاء بأهالي المنطقة كقائد يبادلهم نفس مشاعر الحب والوفاء التي يكنونها له وإننا إذ نعبر عن عميق فرحتنا وسرورنا بهذه الزيارة نسأل الله العلي القدير أن يوفق خادم الحرمين الشريفين في حله وترحاله وأن يحفظ لهذه البلاد الأمن والاستقرار».

أما المهندس سامي الغامدي رئيس بلدية محافظة طبرجل فقال: «بصادق الفرحة وببالغ المسرة وبعميم البهجة وبقلوب يملؤها الود، صافية صادقة بمشاعرها تستقبل منطقة الجوف هذه الأيام سيدي ومولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله ورعاه- في زيارة تاريخية لمنطقة الجوف، التي يتجسد من خلالها اللحمة المتينة والمحبة الصادقة بين الشعب وقيادته الحكيمة في السراء والضراء، ولا شك أن هذه الزيارة تاريخية وهي مكرمة غالية ولفتة كريمة فأولى غاياتها وأبرز أهدافها هو رغبة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وحرصه الشديد على الوقوف بنفسه للنظر في أحوال المواطنين وتلمس حاجاتهم واحتياجاتهم وكذلك تدشين عدد من المشاريع الحيوية والهامة التي ستعود على الوطن وعلى المنطقة وأهلها بالمزيد من الرخاء والتطور والنماء».

وفي السياق ذاته قال صالح بن فلاح الشراري مدير مكتب العمل بمحافظة طبرجل: «نعيش فرحة كبيرة هذه الأيام بمنطقة الجوف ومحافظاتها بمناسبة زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ملك الحزم والعزم وهذه الزيارة تؤكد لنا حرص ملكنا الغالي باهتمامه الكبير على أبنائه بجميع مناطق المملكة فأهلا وسهلاً بمقامه الكريم بين أبنائه في منطقة الجوف حللتم أهلا ووطأتم سهلا وأدام عليكم الصحة والعافية».

وتحدث د. محمد الهزيل الشراري عضو هيئة التدريس في جامعة الجوف كليات طبرجل قائلا: «الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، بكل مشاعر الحب والوفاء، وفي تعبير ينم عن مدى التلاحم بين القيادة والشعب، يحتفي أبناء منطقة الجوف بالزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- ومشاعر الفرح والسرور تتجلى على أبناء المنطقة بهذه الزيارة الكريمة التي تعطي بعداً حقيقياً للنهج الكريم والسياسة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين تجاه أبنائه الأوفياء في كافة مناطق المملكة».

وأضاف: «تأتي هذه الزيارات الملكية الكريمة لعدد من مناطق المملكة، لتؤكد بأن ما تحقق في بلادنا الحبيبة من نمو اقتصادي وازدهار معيشي على كافة الأصعدة، إضافة إلى ما تنعم به من أمن واستقرار ورخاء».

ورفع رئيس المجلس البلدي لبلدية محافظة طبرجل فرحان بن هطيلان الشراري أسمى آيات التهاني والترحيب لمقام خادم الحرمين الشريفين بمناسبة الزيارة الملكية الكريمة لمنطقة الجوف وقال: «يسرني ويسعدني أن أرفع أسمى آيات الترحيب بمقدم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في زيارتهما الميمونة الكريمة لمنطقة الجوف فأهلاً وسهلاً بهما وحياهما الله في أرض الحلوة وأرض الزيتون».

وأضاف: «لا شك أن هذه الزيارة الملكية الكريمة أدخلت الفرح والسرور في قلوب أبنائه المواطنين في المنطقة كما أنها تجديد منهم لقادتهم بالولاء والانتماء والطاعة إضافة للتعبير عما في داخلهم من فرح وسعادة بزيارة ملكهم وقائد الأمة العربية لمنطقة الجوف».

وقال مدير فرع المياه بمحافظة طبرجل محمد مسلم الشراري: «الزيارة الملكية الكريمة أضفت الفرح والسرور على جميع الأهالي ولا يستطيعون وصف مشاعرهم والتعبير عن مدى الفرح والسرور الذي يغمرهم وخادم الحرمين الشريفين بينهم في هذه الزيارة الميمونة كقائد يبادلهم نفس مشاعر الحب والوفاء التي يكنونها له - فأهلا بمقدمك أسأل ربي أن يطيل عمرك ويجعلك ذخرًا للإسلام والمسلمين، الله يحفظك ويرعاك يا خادم الحرمين الشريفين».

فيما قال عبدالرحمن الهملان الشراري مدير مكتب التعليم بمحافظة طبرجل: «استنارت الشمال وأضاءت الجوف نورًا فرحاً وسرورًا حباً وولاءً وانتماء نستقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أطال الله بعمره- نسعد والله بهذه الزيارة التاريخية المباركة بإذن الله لمنطقة الجوف في وقت تشهد فيه المنطقة نموًا اقتصاديًا وازدهارًا على جميع الأصعدة بدعم حكومي سخي وحرص واهتمام من أمير منطقة الجوف صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان -حفظه الله-.

وقالت عائشة بنت عقيل الشراري محاضرة بجامعة الجوف كلية الآداب والعلوم بطبرجل: «ها هي الجوف لبست أبهى حللها احتفاء بمقدم خادم الحرمين الشريفين، وتمد يدها بالولاء والطاعة لاستقبال ملكها البطل سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وإننا لنبتهج فرحًا بتلك الزيارة التي تبشّر بمزيد من النهضة التنموية للمنطقة».

كما أكد مد الله بن لويفي الشراري مدير صندوق التنمية الزراعية في محافظة طبرجل أن الزيارة زيارة خير ونماء، وقال: «نرفع كل عبارات الترحيب التي تجسد ما في قلوبنا لحامي حمى الوطن ومجدد نهضته الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- بمناسبة زيارته الميمونة لمنطقة الجوف، وهي زيارة تاريخية جاءت في وقت تشهد فيه منطقتنا نهضة شاملة وحراكًا تنمويًّا للقطاعين العام والخاص في مختلف الجوانب. وهي زيارة خير ونماء، -حفظ الله- مليكنا وولي عهده الأمين والعائلة المالكة الكريمة».

أما لافي مقبول الهريويل فقال: «إن هذه الزيارة التاريخية لها مكانتها الخاصة في قلوب الجوفيين لما تحمله من محبة وانتماء وولاء لقائدهم ومليكهم -حفظه الله- الذي سيلتقي بهم ويدشن عددًا من المشاريع التنموية في المنطقة فأهلاً وسهلاً بخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين سائلاً الله أن يحفظهما ويحفظ لهذه البلاد أمنها وأمانها».

وقال المهندس عبدالرحمن بن شطيط الشراري مدير كهرباء طبرجل: «إن سعادتنا بزيارة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لمنطقة الجوف سعادة لا توصف ونستقبله بالفرح والسعادة وبأجمل عبارات الترحيب بهذه الزيارة المباركة بحول الله نسأل الله العلي القدير أن يحفظه لما يحب ويرضى وأن يمده الله بعونه وتوفيقه».

وتحدث المهندس حمود بن منوخ بن دعيجاء الشراري عضو مجلس منطقة الجوف محافظة طبرجل قائلا: «الزيارة الميمونة تجسد معاني الود والتلاحم وترسيخ العلاقة الوجدانية بين القيادة والمواطن، فأهلا بكم يا سيدي متفقدًا لأحوال المواطنين وراعيًا لمشاريع البناء والنماء والتقدم والتطور والرفاهية».

وقال الدكتور سلطان بن صبيح الهملان مدير مستشفى طبرجل العام: «نرحب جميعًا بالزيارة الكريمة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- ملك الحزم، ونستبشر بأن هذه الزيارة المباركة -بإذن الله- ستكون فاتحة خير وبركة على أهل المنطقة، ولن ننسى جهود الأمير الشاب بدر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود أمير الجوف، الذي يسعى بكل الطرق لكي يرقى بالمنطقة إلى التطوير والتقدم».

وأضاف مد الله بن فنخور الدعيجاء معرف جماعة الدعيجاء بطبرجل: «سعادتنا بالزيارة الملكية الكريمة أكبر من أن نعبر عنها فرحاً بزيارتكم يا خادم الحرمين الشريفين إلى منطقة الجوف وفرحتنا جميعا لا توصف فزيارتكم في قلوبنا من أسعد اللحظات التي نعيشها، فأهلاً بكم يا خادم الحرمين الشريفين نجدد بقدومكم الولاء ونبادلكم الحب والوفاء، ونبتهل إلى الله تعالى أن يديم على مليكنا الصحة والعافية وأن يوفقه وسمو ولي عهده الأمين لكل ما فيه خير».

وأكد الكاتب والباحث المهتم بالتراث والتاريخ خالد الدبوس الشراري على أن أهالي منطقة الجوف بهذه الزيارة التاريخية الفارقة يملأ قلوبهم علامات الفرح والسعادة والامتنان، واصفًا أن هذه السعادة التي نعيشها اليوم أكبر من أن تعبر عنها الكلمات ولا أن تصفها العبارات، فرحاً بزيارة ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين سيدي سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -رعاه الله-»، وقال: «الجوف اليوم على موعد مع حدث استثنائي ميمون كان يرقبه جميع أهل المنطقة وقلوبهم عامرة بالفرح، ولسان حالهم يقول: نستقبل وجه السعد ملك الحزم والعزم بأجمل عبارات الترحيب، كما تأتي هذه الزيارة امتداداً لحرص حكومتنا الرشيدة على القرب وتلمس حاجات المواطنين ومتابعة ما تشهده منطقة الجوف من نمو وازدهار يحظى بمتابعة مستمرة من أمير منطقة الجوف صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزير آل سعود -حفظه الله-».

أما عزيز ناجح الجريد الشراري معرف قرية النباج فقال: «أهلاً وسهلاً يا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد محمد بن سلمان بن عبدالعزيز عدد رشات مطر هذه السنة التي صادفت زيارتكم لمنطقتنا منطقة الجوف أهالي المنطقة كبارًا وصغارًا حاضرة وبادية فرحوا بزيارتكم غير المستغربة على مليكنا الملك العادل القريب من أبنائه المواطنين والمسلمين في جيمع أنحاء العالم».

وقال عزيز شايش الهمط الشراري: «تستقبل الجوف سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعريز آل سعود، هذا القائد الذي تتجلى في قامته الشامخة هيبة الملوك وحكمة القائد...أحب شعبه فاتسعت له القلوب حتى في وطننا العربي والإسلامي الكبير، فأهلاً بك يا سيدي وخلفك نسير مع ولي عهدك الأمين جنوداً أوفياء تحت هذه الراية الخضراء باسطًا للعدل وذائداً عن الوطن إلى مجدٍ به تليق وبك يكبر ونحن معك على السمع والطاعة والولاء».

إلى ذلك قال سميحان بن عقلا السند مدير البريد السعودي بمحافظة طبرجل: «تستقبل منطقة الجوف خادم الحرمين الشريفين في زيارة أبوية تجسد حرصه -حفظه الله- على تلمس احتياجات أبنائه عن قرب وترسم مستقبل المنطقة الزاهر من خلال تدشين مشاريع تنموية تحقق أهداف وتطلعات أبناء مملكتنا الحبيبة وتضيف إنجازًا إلى الإنجازات السابقة التي تحققت وتتحقق إن شاء الله في ظل رؤية طموحة تحققت بنظرة سمو سيدي ولي العهد فأهلا وسهلا من القلب لمقدم سموكم الكريم».

أما عبيد بصيص الحميدان الشراري فقال: «سيدي مليك الحزم والعزم إن أهالي منطقة الجوف صغيرهم قبل كبيرهم سعادتهم وفرحتهم بزيارتكم الميمونة لا توصف وسعادتهم غامرة فهم يصطفون للترحيب بكم في الجوف ليقولوا لكم «حللت أهلاً ووطأت سهلاً يا مليكنا»، وإن الزيارة الكريمة الغالية على قلوبنا التي نتشرف بها جميعاً كنا ننتظرها ونحلم بها لنجدد لكم المحبة والولاء.

وقال محمد بن غازي الراضي الشراري: «أرفع أسمى آيات الترحيب بمقدم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين في زيارته الميمونة لمنطقة الجوف التي تعد تتويجًا للمنطقة وأهلها وقفزة تنموية تاريخية فأهلا بك يا سلمان العز بين أهلك وأبنائك».

عايد سعود الجريد الشراري قال: «في إطار التنمية التي تعيشها بلادنا الغالية، في عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- وسمو ولي عهده. يسعد أهالي منطقة الجوف بهذه الزيارة الكريمة التي تتجسد فيها اللحمة الوطنية بين الحاكم والمحكوم، وتلمس احتياجات المواطنين من قبل ولاة الأمر وعن كثب، والحرص على افتتاح مشاريع الخير والنماء في جميع مناطق المملكة العربية السعودية.

وعبر صامد شايش الهمط الشراري معرف جماعة الهمط بقوله: «إن ما يقوم به خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- من زيارة وتفقده لأهالي منطقة الجوف والعيش معهم يبين ما يتمتع به كافة المواطنين في هذا الوطن عن مكانتهم في قلب مليكهم، ومثل هذه الزيارة الميمونة تجسد التلاحم بين القيادة والمواطن حيث يستشعر كل مواطن المسؤولية والأهمية للحفاظ على هذه اللحمة ومكتسباتنا الوطنية التي أسس قواعدها المؤسس الملك عبد العزيز -طيب الله ثراه-.

فيما عبر ضيف الله بن ظاهر الدعيجاء مؤلف عن سعادته بزيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز لمنطقة الجوف مؤكدًا أنها تجسد تلاحم الشعب مع القيادة وهي امتدادٌ لحرص خادم الحرمين الشريفين -رعاه الله- على الالتقاء بالمواطنين وتلمس احتياجاتهم عن قرب».

وقال صالح بن سالم الحصين الشراري: «سيدي الملك سلمان بن عبدالعزيز هذه الجوف تفرح وتعيش أسعد أيامها بمناسبة زيارتك الملكية الكريمة لتلتقي بشعبك وتتلمس متطلباتهم واحتياجاتهم عن قرب وتطلع على المشاريع الكبيرة التي تنفذ في المنطقة وتدشن عددًا منها، ونكرر عبارات الترحيب وأهلا وسهلا بمقدمكم الميمون، سائلين الله العلي القدير أن يحفظك ذخرًا للدين والوطن وللشعب وللأمة العربية والإسلامية».

وقال صباح بن فرحان منيع الأولدات: «إن هذه الزيارة المباركة التي تأتي ضمن زياراته التفقدية لمناطق المملكة والالتقاء بأبنائه تعد نقطة تحول في مسيرة منطقة الجوف بما تحمله من بشائر خير للمنطقة وأن هذه الجولة التفقدية وتواجده -حفظه الله- بين أبنائه في مناطق المملكة دليل كبير على حرصه -أيده الله- على متابعة شؤون المواطنين وتفقد أحوالهم».

وتحدث صالح نزال العشيشان قائلا: «تزينت الرُّبا وتلألأت ونسجت الأحرف جميل العبارات وخفقت القلوب فرحةً تدعو.. أطال الله في عمر سلمان.. وفي خطاه دوماً كل توفيقٍ.. فالإله يرعى مليكنا الإنسان، في زيارة يكتبها التاريخ بماء الذهب وينسج أحرفها على مر الأزمان.. قائدنا ومليكنا سلمان بن العزيز -حفظه الله- في منطقة الجوف.

وأعرب سليمان الفليو معرف الفليوات عن مشاعر السعادة والفرح والولاء الصادقة والانتماء وقوة التلاحم بين القيادةِ والشعب بهذهِ الزيارة الميمونة التي لا تستغرب من ولاة أمرنا -حفظهم الله-.

زيارة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله لمنطقة الجوف . فرح وسعادة لكل مواطن ومقيم على أرض هذا الوطن المعطاء، كما أنها محل فخر واعتزاز لأهاليها جميعا،

وقال المعلم صالح بن غدير الشراري ان زيارات سيدي خادم الحرمين الشريفين إلى مناطق المملكة المختلفة تجسد الحب المتبادل بين القيادة والشعب وتجدد البيعة وتثبت الولاء والوحدة والوقوف صفاً واحداً في وجه الإرهاب والمتعاطفين معه، وصفاً واحداً في مسيرة البناء والتشييد العلمي والمادي والمعنوي. . وبإذن الله تحت قيادته تعبرُ مملكتنا إلى برِّ الأمان بكفاءة سياسية وإدارية واقتصادية مُذهلة .
حفظك الله ورعاك ياخادم الحرمين الشريفين في حلك وترحالك ..

محمد هزيل الشراري قال : «أهلاً بملك الحزم والتنمية الملك المفدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله ورعاه-، في زيارته التاريخية للمنطقة هذه الزيارة التي تأتي استكمالا لزيارته -حفظه الله- لجميع أرجاء الوطن الغالي وها هي الجوف الحلوة الجوف الزيتون تعانق السماء وتستقبل مليكها بكل ترحاب حفظ الله لنا مليكنا وولي عهده الأمين وحفظ وطننا من كل مكروه وأهلا وسهلا بملك الحزم والعزم بيننا».

وقال عبد الله فاضل المحمد نرحب بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله وبسمو ولي عهده الأمين في زيارتهما الكريمة لمنطقة الجوف ولا شك أن هذه الزيارة تأتي تأكيدا لتلاحم الشعب مع ولاة الأمر حفظهم الله وحرصهم على تلمس احتياجات المواطنين عن قرب في مناطقهم وتلبيتها.

نسأل الله أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ظل قيادتنا الرشيدة
بواسطة : ahmed1438
 0  0  238
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

زار مساء اليوم سمو وزير الحرس الوطني الامير خالدبن عياف مقر الجوف الجديد..