• ×



1759 متقدمة للاستفادة من مبادرة "اكاديمية المرأة" في تعليم الجوف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نيوز ناو : 
تقدم 1759 امرأة للاستفادة من مبادرة "أكاديمية المرأة"، والتي نظمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الجوف ممثلة في إدارة تعليم الكبار "بنات" ملتقى تعريفي بها: "وهي مبادرة تستهدف خريجات مراكز الأحياء المتعلمة وتهتم بتأهيل وتدريب من حصلت على شهادات غير عليا، بهدف تحويل الفتيات من البطالة إلى سوق العمل لتخريج امرأة عامله منتجه وعضو فعال بالمجتمع، والتعاون معهن في دراسة جدوى المشاريع والتنسيق مع الجهات المختصة مثل "ريادة، جنى" للدعم وتمويل المشاريع".

ورحبت المساعدة للشؤون التعليمية الدكتورة جميلة بنت كساب الشايع بزيارة مشرفة عموم إدارة التعليم المستمر الأستاذة منيرة بنت فهد الحجيلان وقالت: "نجد هذه الزيارة الكريمة فرصة للتعريف بأنشطة وبرامج ومبادرات تعليم الكبار "بنات" والأحياء المتعلمة، وأن هذه المبادرات جاءت لتكون معززة وممكنة لدور المرأة بفاعلية مما يمنح المجتمع قوة ونهضة للوطن وستكون عامل مهم في رفع مشاركة المرأة بالعمل والتطوير والتنمية".

ومن جانبها، أكدت مشرفة عموم إدارة التعليم المستمر الأستاذة منيرة بنت فهد الحجيلان على أن التعليم مطلباً اجتماعياً وأداة للتنمية، ومن هنا أصبح من الضروري مراعاة كبار السن وجذبهم للتعلم وتحقيق أكبر الفرص التعليمية والتنموية لهم ليكونوا قادرين من خلالها لتلبية احتياجاتهم وتطوير أنفسهم ومجتمعهم.

ودعت الحجيلان المجتمع التعليمي والمحلي إلى تحقيق التعاون في نشر ثقافة التعليم لكل من حرمتها ظروف من الالتحاق المسبق وتيسير عملية تواصلها مع الجهات المختصة وتسجيلهن وتسهيل أي صعوبات قد تواجههن.

وعقد الملتقى جلسة حوار ادارتها الأستاذة اماني المفرج التي تحدثت عن المبادرة وسعيها إلى تهيئة بيئة إبداعية واستثمار الطاقات والقدرات لتعزيز وبناء القيم والمهارات الشخصية والقيادية لدى المرأة و تأهل لسوق العمل.

وبدأت الجلسة مع مديرة إدارة تعليم الكبار "بنات" الأستاذة حنان الذويب والتي ذكرت نبذة تعريفية عن مبادرة "اكاديمية المرأة" وقالت: "أن رسالتنا تطوير المهارات الشخصية والمهنية لدى المرأة في بنية إبداعية تشجع على الابتكار والقيادة، وسيتم تنفيذ المشروع وفق خطة منظمة ومعايير دقيقة تجمع بين تقديم المعلومة وتطبيق المهارة ونقل الخبرة بأساليب متعددة ومتنوعة بقيادة فريق عمل متخصص بالتدريب والتأهيل لسوق العمل حسب خطة ثلاثية متدرجة تبدأ بالتعريفية ثم التنظيمية واخيراً بالختامية في تسليم المشاريع بعد اعتمادها وتحديد إجراءات البدء في تنفيذ المشروع.

واستكمل الحوار مع الأستاذة ليلى الرويلي، ابتسام البديوي، فاطمة الرويلي، هند الجدوع.

واشتمل الملتقى على عروضات لأبرز المبادرات الفعالة والتي أحدثت تغيير ولاقت اقبال متزايد ومن أبرزها مبادرة "الفتاة الصماء المبدعة" لتمكين الفتيات من ذوات الإعاقة السمعية من تأهيلها للعمل بالوظائف التي تناسبها، ومبادرة "عون" وهي عبارة عن تطبيق الكتروني بسيط لكبار السن يسهل لهم التواصل مع مقدمي الخدمات التجارية والصحية والحكومية والتعليمية، مبادرة "مورد" وهي توفير مرجع معتمد للحقائب التدريبية المعتمدة، مبادرة "تمهير" وهو تنفيذ ورش هادفة ودورات حرفية وتسويقها.

واختتم الملتقى بعرض للهدف العام من المبادرات في السعي لتمكين المرأة وجعلها عضو فعال لذاتها وللمجتمع.



image

image

image

image
بواسطة : ahmed1438
 0  0  120
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

10-08-41 0 69 0

10-08-41 0 55 0

09-08-41 0 33 0

09-08-41 0 103 0

09-08-41 0 38 0

09-08-41 0 68 0

09-08-41 0 119 0

09-08-41 0 46 0

08-08-41 0 135 0

08-08-41 0 82 0

07-08-41 0 69 0

07-08-41 0 86 0

07-08-41 0 70 0

07-08-41 0 143 0

07-08-41 0 127 0

06-08-41 0 63 0

06-08-41 0 92 0

06-08-41 0 60 0

06-08-41 0 109 0

05-08-41 0 148 0

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.